ألمانيا ترد بفتور على نداء ترامب بشأن استعادة مقاتلي «داعش» من سوريا

دونالد ترامب وأنجيلا ميركل
دونالد ترامب وأنجيلا ميركل

 قالت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الأحد 17 فبراير، إنه لا يمكن لألمانيا استعادة مقاتلي تنظيم ما يُعرف بالدولة الإسلامية "داعش" الذين اُعتقلوا في سوريا، إلا إذا سُمح لهم بزيارات قنصلية، لتقلل بذلك من احتمال أن تلبي برلين مطالب قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحلفائه الأوروبيين.

وفي الوقت الذي يتأهب فيه على ما يبدو مقاتلون تدعمهم الولايات المتحدة لهزيمة تنظيم داعش في سوريا، دعا ترامب يوم السبت بريطانيا وفرنسا وألمانيا إلى استعادة أكثر من 800 مقاتل من تنظيم "الدولة الإسلامية" تم اعتقالهم ومحاكمتهم.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية، "مبدئيًا كل المواطنين الألمان ومن يشتبه بأنه قاتل إلى جانب ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية له الحق في العودة".

ولكنها أضافت أن ذلك مشروط بالسماح لمسؤولين من القنصلية بزيارة المشتبه بهم.

وقالت إن العراق أبدى اهتمامًا بمحاكمة بعض مقاتلي تنظيم داعش من ألمانيا، واستطرد قائلةً "لكن في سوريا لا يمكن للحكومة الألمانية ضمان الواجبات القانونية والقنصلية التي يتعين القيام بها تجاه المواطنين الألمان المسجونين بسبب الصراع المسلح هناك".

وتقول السلطات الألمانية إن نحو 1050 شخصًا سافروا من ألمانيا إلى منطقة القتال في سوريا والعراق منذ 2013 وقد عاد ثلثهم تقريبًا بالفعل إلى ألمانيا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم