إحالة أوراق ٦ متهمين إلى المفتي قي «قتل شرطي وإصابة أخر» بالمنيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سليمان عطا الشاهد، حضوريا بإحالة أوراق المتهم مصطفى عبد العظيم عبد المجيد، إلى فضيلة المفتى لأخذ رأيه الشرعي في توقيع عقوبة الإعدام، وتحديد جلسة الرابع من دور مارس 2019 للنطق بالحكم مع استمرار حبس المتهم، في قضية  قتل شرطي وإصابة أخر.

تعود أحداث القضية ليوم ٢٢ أكتوبر لعام 2014 عندما تلقي اللواء محمد الهلباوي مدير أمن المنيا إخطارا من اللواء هشام نصر مدير المباحث يفيد بقيام ٦ أشخاص ملثمين يستقلون سيارة ربع نقل دفع رباعي بإطلاق وابل من الأعيرة النارية على دورية أمنية بطريق المحيط زمام مركز العدوة مما أسفر عن مقتل سيد جمعة محمد ٣٩ سنة سائق متأثرا بطلق ناري بالرأس وإصابة قائد الدورية الأمنية النقيب أحمد رافت معاون مباحث مركز العدوةـ وحدوث تلفيات بسيارة الشرطة رقم ب ١٢ ٣٢٣٧.

انتقل على الفور العميد عبدالفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية وتبين أثناء تفقد النقيب أحمد رأفت معاون مباحث مركز العدوة والقوة المرافقة له طريق المحيط تصادف وجود ٦ أشخاص ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعى ربع نقل تقف بنهر الطريق ويقومون باستيقاف السيارات المارة للاستيلاء عليها وعلى حمولتها عنوة تحت تهديد السلاح وفور مشاهدتهم سيارته الشرطة بادروا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية عليها مما أسفر عن مصرع السائق وإصابة نقيب الشرطة بشظايا بالكتف والرأس والأذن اليمنى والكتف الأيمن وأعلى الظهر من الناحية اليمن نتيجة إطلاق أعيرة نارية وحدوث تلفيات بسيارة الشرطة أكثر من ٢٠ طلقة بكبوت ومقدمة السيارة والزجاجة الأمامي.

وأفادت التحريات الأولية التي اشرف عليها العميد علاء الجاحر رئيس فرع الأمن العام بالمنيا أن المتهمين هم مجموعة من البلطجية كانوا يستغلون الفوضى الأمنية في تثبيت المواطنين والسطو المسلح على المارة والمسافرين على الطريق بهدف سرقتهم بالإكراه تحت تهديد السلاح.

ووجهت النيابة لهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وأنهم بيتوا النية وعقدوا العزم على قتله ومن يتصادف وجوده بمكان تواجد المجني عليه واعدوا لهذا الغرض "أسلحة نارية" وما أن شاهدوا المجني عليه حتى أطلق المتهمين وآخرون صوبة أعيرة نارية قاصدًا من ذلك قتله، فحدثت بالمجني عليه إصابات وقد اقترن القتل بالإصرار وفي ذلك الوقت شرعوا في قتل الرائد أحمد أحمد رأفت محمد حافظ عمدًا مع سبق الإصرار، حال تواجده في مكان تواجد المجني علية واعدوا في ذك الغرض أسلحة نارية قاصدين أزهاق روحة ، فحدث بة من اصابات ، إلا انهم خاب أثر الجريمة بعدما أصيب ولم يتعرض للوفاة.

وأكدت النيابة أن المتهمين استعملوا القوة والعنف ومقاومة السلطات على كلا من النقيب أحمد رأفت محمد حافظ والقوة المرافقة له بأن أطلقوا وابل عشوائيا من الأعيرة النارية صوبهم من سلاح ناري لامتناعهم من أداء وظيفتهم.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم