صورة| لأول مرة.. إصلاح ضيق الشريان الأورطي بالقسطرة

إصلاح ضيق الشريان الأورطي بالقسطرة
إصلاح ضيق الشريان الأورطي بالقسطرة

نجح الفريق الطبي بمستشفى الشيخ زايد التخصصي، لأول مرة، في علاج الضيق الشديد للشريان الأورطي النازل بدون جراحة عن طريق القسطرة.

وكان المريض البالغ من العمر 38 عامًا، يعاني من عيب خلقي تسبب في ضيق شديد بالشريان الأورطي النازل، حيث قام الفريق الطبي بعمل توسيع لضيق الشريان وتركيب دعامة عن طريق القسطرة التداخلية دون الحاجة إلى إجراء جراحة.

ويُعد هذا الإجراء الطبي الدقيق من التدخلات المعقدة والحديثة، حيث كان المعتاد سابقاً علاج مثل هذه الحالات جراحياً عن طريق شق الصدر، حيث غادر المستشفى بعد 3 أيام من الإجراء، واستقرت حالته تماما.

وتكون الفريق الطبي من أستاذ أمراض القلب واستشاري القسطرة التداخلية د. خالد رفعت، وأستاذ جراحة القلب د. أحمد خلاف، وأخصائي أمراض القلب د. سامح سعد.

وتُعد مستشفى الشيخ زايد التخصصي، مركزًا متميزًا لأمراض وجراحات القلب والأوعية الدموية، والتدخلات والإجراءات الطبية المتقدمة والمعقدة بنسب نجاح تضاهيها أكبر المراكز العالمية، حيث تضم المستشفى وحدة حديثة "Structural Heart Disease" لإصلاح عيوب القلب والصمامات والشرايين، ومضاعفات الصمامات الصناعية السابق استبدالها جراحيًا، وذلك عن طريق القسطرة التدخلية والتدخلات المحدودة بواسطة مجموعة متميزة من الاستشاريين والخبراء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم