«ترشيد استهلاك المياه».. ندوة بالهيئة العامة للاستعلامات

الهيئة العامة للاستعلامات
الهيئة العامة للاستعلامات

 نظمت الهيئة العامة للاستعلامات، بالتعاون مع وزارة الري ندوة بعنوان ترشيد استهلاك المياه وذلك بمبني الوزارة، بحضور المهندس خالد مدين رئيس مصلحة الري والقمص بوليس جميل ممثل الكنيسة عن الوجه البحري والدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط .

 

وقال  المهندس خالد مدين رئيس مصلحة الري، إن الوزارة تقوم بالعديد من حملات للتوعية والإرشاد المائي في مجال الموارد المائية على كافة المستويات بالدولة حيث يتم تنفيذ حملات متنوعة للتوعية بأهمية ثروتنا المائية وضرورة الحفاظ عليها من التلوث والإسراف، وكذلك الحملات الخاصة بحماية نهر النيل من مختلف أشكال التعديات .


وأشار مدين إلى أن تلك الحملات تستهدف كافة فئات المجتمع بضرورة الحفاظ على الموارد المائية وحمايتها من الهدر والتلوث وتعظيم الاستفادة منها كما تهدف حملات التوعية إلى التعريف بأهم التحديات التي تواجه منظومة الموارد المائية في مصر والمتمثلة في محدودية الموارد المائية، وازدياد الطلب عليها وتنافس القطاعات على المياه، واستمرار المعدلات العالية للزيادة السكانية وتركيز التوزيع السكاني بالوادي والدلتا، والتغيرات المناخية وتأثيراتها المتوقعة على إيراد النيل والاحتياجات المائية المتزايدة.

 

وأوضحت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بأن الوزارة تقوم حاليا بتنفيذ خطة قومية على مدار 20 عاما " 2017-2037" ضمن استراتيجية تنمية وإدارة الموارد المائية في مصر حتى عام 2050 وتتمثل في أربع محاور والمعروفة باستراتيجية "٤ت" وفي مقدمتها "تحسين نوعية المياه" من خلال استخدام تقنيات معالجة مياه الصرف الصحي منخفضة التكاليف بالقرى واستخدام التكنولوجيا الحديثة لتدويـر المخلفات ونقل الصناعات من المدن القريبة من المجاري المائية إلى المدن الصناعية الجديدة وحظر تربية الأقفاص السمكية في نهر النيل. 


وقال القمص بوليس جميل ممثل الكنيسة عن الوجه البحري بضرورة تكاتف كافة جموع المواطنين نحو الحفاظ على مورد المياه باعتباره واجب ديني وأخلاقي حثت عليه كافة الأديان السماوية، مشيرا إلى أنه يتم إلقاء صلوات خاصة بنعمة المياه داخل الكنيسة المصرية، مطالبا جموع المصريين بكافة أنحاء الجمهورية من مسلمين وأقباط بضرورة ترشيد استهلاك المياه والحفاظ عليها وعدم تلويث المجارى المائية ونهر النيل لأنه شريان الحياة الوحيد في البلاد حيث نعتمد على نهر النيل بشكل أساسي في شتى مجالات الحياة.

ترشيحاتنا