الإمام الأكبر: التعليم الأزهري هو باعث نهضة مصر الحديثة

شيخ الأزهر الشريف
شيخ الأزهر الشريف

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، لبحث تعزيز سبل التعاون بين الأزهر والوزارة في إطار المنظومة الوطنية لتطوير التعليم.

 

وقال الإمام الأكبر إن التعليم الأزهري هو باعث نهضة مصر الحديثة، وعلى أساسه قامت كل أشكال التعليم في مصر، مؤكدًا أهمية دعم التعليم في الأزهر لأنه يمثل ضمانة الاستقرار والتعايش المجتمعي في مصر والعالم العربي والإسلامي، كما أنه يربي أبناءه على التعددية وقبول الاختلاف واحترام الآخر وحب الوطن والانتماء له.

 

وأكد على أهمية التنسيق والتعاون بين الأزهر ووزارة التربية والتعليم لتطوير منظومة التعليم والتغلب على المشكلات والتحديات التي تواجهه، موضحًا أن بناء الوطن لا يمكن أن يتم إلا من خلال الاهتمام بالتعليم وبناء مواطن قادر على النهوض بمجتمعه.


من جانبه أطلع وزير التربية والتعليم، الإمام الأكبر على نتائج التعاون المشترك في مجال تطوير نظم ومناهج التعليم، مبينًا أن الأزهر يمتلك خبرات طويلة في مجال التعليم ولديه كوادر مؤهلة للتعامل مع أحدث الوسائل والطرق التعليمية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم