وزيرة الصحة تبدي استياءها من الخدمة الطبية في مستشفى قفط بـ«قنا»

وزيرة الصحة تبدي استيائها من الخدمة الطبية في مستشفى قفط
وزيرة الصحة تبدي استيائها من الخدمة الطبية في مستشفى قفط

تفقدت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، اليوم الأحد 17 فبراير، يرافقها محافظ قنا اللواء عبد الحميد الهجان، عددا من المنشآت الطبية بالمحافظة؛ للوقوف على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى.

 

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.خالد مجاهد، إن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مستشفى قفط المركزي التابعة لهيئة المعاهد والمستشفيات التعليمية، حيث أبدت عدم رضاءها عن الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، حيث وجدت أن قسم الرعاية المركزة متوقف عن العمل، كما وجدت عدد من المرضى بقسم الطوارئ يتلقون الخدمة الطبية جالسين على المقاعد، حيث وجهت على الفور إدارة المستشفى بتدارك هذا الخطأ، مشيرة إلى أن غرفة الإنعاش تفتقد لمعايير الجودة، فضلا عن عدم وجود قائمة واضحة لمخزون الأدوية والمستلزمات الطبية، كما تفقدت أقسام الحضانات والنساء والولادة، والغسيل الكلوي.

 

وأضاف أن وزيرة الصحة أكدت أن نسبة التشغيل بالمستشفى متدنية، الأمر الذي لابد أن يكون مقابله إعادة لتشغيل المستشفى بما يحقق أقصى استفادة من إمكانيات المستشفى لصالح المرضى، حيث أن سعة المستشفى 62 سرير، كما تحتوي على 8 أسرة رعاية مركزة، وغرفتين للعمليات الجراحية، و20 ماكينة غسيل كلوي.

 

وأشار إلى أن وزيرة الصحة تفقدت المجمع الطبي التابع للتأمين الصحي، والمقرر أن يكون ضمن منظومة المستشفيات النموذجية بما يحتوى على تجهيزات على أعلى مستوى، حيث يتكون من 4 أدوار وبه كافة التخصصات الطبية، ويحتوي على 74 سرير، و10 أسرة رعاية مركزة، و18 ماكينة غسيل كلوي، ومعمل كيمياء، وpcr وهرمونات، وقسم للأشعة، ولجنة لوسنتس، ومدرسة ومعد للتمريض.

 

وقال إن وزيرة الصحة تفقدت أقسام المستشفى، ووجهت بتوفير جهاز لقسطرة القلب للمرضى، كما وجهت رئيس هيئة التأمين الصحي د.سهير عبدالحميد، بتوفير أدوية مرضى الكلى داخل وحدة الغسيل، حرصا على عدم تحملهم أى مشقة في حصولهم على العلاج.

 

وأضاف أن وزيرة تفقدت مركز أورام قنا، وحرصت على تفقد وحدة الطب النووي، وراجعت عدد المترددين على أقسام المركز، واطمأنت على عدد من المرضى الذين يتلقون العلاج، ووجهت بتوفير كافة سبل الرعاية لهم، وأشارت إلى أن المركز يقدم خدمة طبية ذات جودة عالية، حيث يحتوى على 100 سرير، ويتردد عليه 800 مريض شهريا، ويجرى 41 عملية  جراحية شهريا، كما يتردد عليه 375 مواطن لتلقى العلاج الكيماوي شهريا، فيما يتردد حوالي 179 مواطن على عيادة الآلام بصفة شهرية.

 

وأكد أن وزيرة الصحة حرصت على مراجعة جاهزية واستعدادات المحافظة لاستقبال مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار" 100 مليون صحة"، والتي من المقرر أن تبدأ بالمحافظة ضمن محافظات المرحلة الثالثة في الأول من شهر مارس القادم، وأكدت على توفير كافة الإمكانيات للوصول إلى المستهدف المطلوب.


ونوه إلى أن وزيرة راجعت سير عمل مبادرة المسح الطبي لطلاب المرحلة الابتدائية للكشف المبكر عن"الانيميا، والسمنة، والتقزم"، والتي انطلقت أمس الأحد، مشيرة إلى أنه من يثبت إصابته سيتم إعطائه العلاج بالمجان.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم