«الزراعة»: البصل المصري سليم وخال من متبقيات المبيدات

«الزراعة» تؤكد «البصل المصري» سليم وخال من متبقيات المبيدات
«الزراعة» تؤكد «البصل المصري» سليم وخال من متبقيات المبيدات

أكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنها قامت بسحب العينات الممثلة لشحنات البصل المصري لكافة دول العالم خلال 2018 وتحليلها بغرض تقدير متبقيات المبيدات بها وفقا للتشريعات الدولية.

وأوضح بيان أصدرته وزارة الزراعة، أن نتائج التحاليل المعملية أشارت إلى أن نسبة العينات السليمة بلغت 99.1%، بينما لم يتخطى نسبة العينات المتجاوزة للحدود القصوى بها دوليا لمتبقيات المبيدات 0.9% وتم استبعادها في حينه.

وأضاف بيان الزراعة، أن هذا يأتي إيمانا من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بدورها في مجال سلامة الغذاء والحفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية من خلال أجهزتها المعنية ( الحجر الزراعي – لجنة مبيدات الآفات الزراعية – معهد بحوث البساتين – معهد بحوث وقاية النباتات – المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية ) لإنتاج محاصيل ذات أصناف جيدة ومطابقة للمعايير التصديرية العالمية.

وكان قد تم الاتفاق مع الجانب السعودي على ضرورة إخطار الجانب المصري ممثلا في الحجر الزراعي فور ورود أي شحنات مخالفة لمستويات متبقيات المبيدات كما متبع عالميا وأن لا يتم فرض حظر على محصول إلا بعد موافاة الجانب المصري بثلاث إخطارات رفض لنفس المحصول وهو ما لم يتم الالتزام به حيث لم يرد أي إخطار رفض يخص متبقيات المبيدات في البصل خلال  عام 2018 وحتى الآن سواء من السعودية أو من أي دولة في العالم.

وجدير بالذكر أنه لم يرد لنقاط الاتصال الرسمية لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في الحجر الزراعي أية إخطارات رفض لشحنات البصل الطازج خلال عام 2018 وحتي الآن من أي دولة من دول العالم بسبب ارتفاع نسب متبقيات المبيدات عن الحدود المسموح بها كما أنه لم يتم تسجيل أي حالات رفض بسبب متبقيات المبيدات على البصل الطازج المصدر إلى دول الاتحاد الأوروبي منذ عام 2009 وحتي الآن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم