الكنيسة الأرثوذكسية تدين هجوم شمال سيناء الإرهابي

الكنيسة الأرثوذكسية
الكنيسة الأرثوذكسية

أدانت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية، وعلى رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، الهجوم الإرهابي الذي استهدف أحد المواقع الأمنية بشمال سيناء، والذي تصدى له جنودنا بكل بسالة، بينما قدم آخرون منهم أرواحهم فداءً للوطن الغالي.

 

وبحسب المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية، فقد أصدرت الكنيسة بيان إدانة في هذا الصدد جاء فيه: «خالص العزاء لأسر الشهداء ونصلي من أجل المصابين لكي ينعم عليهم الله بالشفاء التام، وتؤكد الكنيسة على تضامنها الكامل مع قواتنا المسلحة وشرطتنا الباسلة وكافة القوى الوطنية في التصدي للإرهاب الغاشم».

 

وأضاف البيان: «نصلي أن يحفظ الرب وطننا العزيز من كل شر وأن يعيد مرتكبي الجرائم الإرهابية إلى وعيهم وإنسانيتهم حفظًا للأوطان وبناءًا للإنسان».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم