إيران ترفض اتهامات نائب الرئيس الأمريكي لها بمعاداة السامية

بهرام قاسمي
بهرام قاسمي

رفضت إيران اليوم السبت 16 فبراير، اتهامات مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، لها بمعاداة السامية، وقالت إنها تحترم الديانة اليهودية لكنها تناهض إسرائيل التي وصفتها بأنها تتصرف مثل "آلة قتل للفلسطينيين".

واتهم بنس إيران يوم الجمعة بمعاداة السامية مثل النازيين بعد زيارة لمعسكر اعتقال أوشفيتز في بولندا مواصلًا تصريحاته الحادة ضد طهران بعد يوم واحد من هجومه على الدول الأوروبية بسبب محاولتها تقويض العقوبات الأمريكية علي طهران.

وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سجل إيران تاريخيًا وثقافيًا في التعايش واحترام الأديان السماوية، خاصة اليهودية، مسجل في وثائق تاريخية موثوقة لأمم عدة".

وأضاف قاسمي، وفقًا لموقع الوزارة على الإنترنت، "المبدأ الذي نؤسس عليه سياستنا الخارجية هو الطبيعة العدائية والاستعمارية للنظام الصهيوني.. والتي هي آلة قتل للشعب الفلسطيني".

ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال لقاء مع "دير شبيجل أونلاين" الألمانية اتهامات بنس بأنها "مضحكة" وأضاف "دعمت إيران دائمًا اليهود.. نحن نناهض فقط الصهاينة. المحرقة النازية كانت كارثة".

وقل عدد اليهود في إيران إلى ما يقدر بين عشرة آلاف وعشرين ألفا بعد أن كان عددهم 85 ألفا وقت الثورة الإسلامية عام 1979 لكن يعتقد أن هذا أكبر عدد لليهود في الشرق الأوسط خارج إسرائيل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم