«مكافحة الإدمان» يطلق «حياتك تهمنا» للتوعية بأضرار المخدرات بالإسكندرية

مبادرة حياتك تهمنا
مبادرة حياتك تهمنا

أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، برئاسة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، مبادرة جديدة في منطقة غيط العنب بالإسكندرية تحت عنوان: "تعالوا نحميهم ونحافظ عليهم.. حياتك تهمنا"، للتوعية بأضرار تعاطى المخدرات.

 

وتستهدف الحملة توعية الأسر وأطفالهم وكذلك الفئات الأكثر عرضة لتعاطى المخدرات، وبحضور 1000 فرد من سكان منطقة بشاير الخير "1" بمنطقة غيط العنب، وذلك بالتعاون مع المنطقة الشمالية العسكرية وجامعة الإسكندرية، وسيتم تخصيص يومين كل شهر لتنفيذ برامج توعوية مختلفة.

 

وقالت غادة والى، إن المبادرة تستهدف تصحيح المفاهيم المغلوطة عن تعاطى المخدرات، وتجاوب كبير من الشباب مع المبادرة، ومؤكدة على توفير العلاج للمرضى من خلال فرع الخط الساخن لعلاج الإدمان بمستشفى المعمورة.

 

وتأتي المبادرة؛ إستمرارا لبرامج التوعية وحماية الأطفال من الوقوع فى براثن الإدمان،  وذكرت "والى" أن المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن "16023"، والبالغ عددها 22 مركزا علاجيا حتى الآن.

 

 وتم إطلاق المبادرة فى منطقة بشاير الخير، كمرحلة أولى للتوعية، على أن تستكمل خلال الأيام المقبلة من خلال تنظيم قوافل تعليمية للمدارس ودورى رياضى وعروض مسرحية للتوعية بأضرار تعاطى المخدرات.

 

وأضافت "والي"، أن المبادرة تستهدف أيضا توعية الأسر والأطفال بأضرار تعاطى المخدرات وتعليم الأطفال بالبعد عن أصدقاء السوء والتركيز على دور الأسرة فى كيفية الاكتشاف المبكر للتعاطى وطرق التواصل مع الخط الساخن المشورة أو الخدمات العلاجية بالمجان وفى سرية تامة.

 

‫ولاقت المبادرة تجاوبا كبيرا من الشباب والأسر، حيث أعلن 3 شباب عن رغبتهم فى تلقى العلاج ويتم حاليا توفير الخدمات العلاجية لهم من خلال فرع الخط الساخن لصندوق مكافحة الإدمان فى مستشفى المعمورة بمحافظة الاسكندريةّ فى سرية تامة.

 

‬ من جانبه، أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أنه يتم توعية الأسر أيضا بعوامل الخطورة على الأطفال منها غياب التواصل بين أفراد الأسرة، وأيضا توعية الأسرة بعوامل حماية أبنائها من الوقوع فى براثن الإدمان منها المتابعة غير المباشرة فى دائرة أصدقائهم وسلوكياتهم ومساعدتهم على إكسابهم المهارات الفكرية والرياضية والإبداعية التى ترفع قدراتهم بالثقة بالنفس والحديث مع الأبناء بشأن الحقائق والمخاطر الناتجة عن التدخين وتعاطى المخدرات وطرق حماية أنفسهم إضافة إلى توعية الأسر بالمظاهر الدالة على تعاطى المخدرات مثل عدم انتظام الأبناء فى ممارسة المهام الحياتية لهم والتدهور الصحى وفقدان الشهية للطعام واضطراب النوم وكذلك تغير الاهتمامات والسلوك والأصدقاء واستخدام الحيل الدفاعية من المراوغة والكذب لإخفاء حقيقة التعاطى.

 

وأضاف "عثمان"، أن فريق من متطوعى الصندوق يقومون بالتواصل المباشر مع الأطفال وكذلك الأسر فى منطقة بشاير الخير "1" غيط العنب بمحافظة الإسكندرية للتعريف بدور الصندوق فى مجال الوقاية والعلاج والرد على الإستفسارات التى تدور فى الأذهان حول طبيعة مرض الإدمان، وتوعية الأطفال من خلال العروض والألعاب لبث رسائل توعوية بشكل فنى غير مباشر عن مخاطر التدخين وتعاطى المواد المخدرة مثل لعبة السلم والدخان ومسابقة فكر ولون وإكسب والرسم على الأوجه وغيرها من الأنشطة الآخرى التى تجذب الأطفال وتحثهم على التوعية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم