بالأرقام| بعد مفاجآت 2018.. مصر تنتعش بالروس في 2019 

سياحة مصرية
سياحة مصرية

يعد السوق الروسي من اكبر الأسواق السياحية الوافدة إلى المقاصد السياحية المصرية خصوصا إلى شرم الشيخ و الغردقة و مرسى علم  حتى بلغ  عدد السياح  الوافدين من هذا السوق إلى  2.8 مليون سائح في عام 2010، و لكن مرت السياحة الروسية بأزمة في 2015 بعد سقوط الطائرة الروسية في أراضي سيناء.


وبعد مجهدات عديدة و تحركات سريعة  من قبل الحكومة  لحل تلك الأزمة لأهمية هذا السوق السياحي الحيوي لمصر بدأ السوق الروسي للعودة إلى المقاصد السياحية المصرية في أواخر 2018 خصوصا بعد  رفع  الحظر الروسي  عن القاهرة  ليبلغ عدد السياح  الوافدين إلى مصر في 2018 إلى 145 ألف و 642 سائح روسي بعد ما كان في 2017 100 ألف سائح روسي .

وفي هذا الصدد أكد عاطف عبد اللطيف رئيس "جمعية مسافرون" للسياحة والسفر أن السائح الروسي يقبل على السياحة الشاطئية خاصة في مدينة الغردقة، حيث كان يمثل أكثر من 50% من الحركة الموجودة بالمدينة في الفترة من 2010 وحتى 2015 وتليها مدينة شرم الشيخ ثم القاهرة ويعتبر السائح الروسي من نوعيات السائح ذات الإنفاق المنخفض، لأنه يعتمد في وسائل الترفيه على المنتجعات السياحية والفنادق والقرى التي يقيم فيها وضعيف جدا في الإنفاق خارج هذه المنتجعات ولكنه معروف بقضاء عدد ليالي أكثر داخل منتجعاتنا السياحية ونحن لدينا ثروة هائلة من المنتجعات السياحية وشواطئ جميلة وطقس معتدل طوال العام وهذا ما يبحث عنه السائح.


وقال عاطف عبد اللطيف إن عام 2019 سيكون حافلا بالنجاحات وستعود فيه السياحة إلى سابق عهدها ،خصوصا أنه من المنتظر عودة الطيران الشارتر قريبا لنقل السياح الروس إلى مصر، والذي يستحوذ على 70% من جملة السياحة الروسية الوافدة لمصر.


وأوضح عاطف عبد اللطيف أن السائح الروس مشتاق  للعودة إلى منتجعات شرم الشيخ والغردقة، خاصة أنه كان المقصد المفضل لديهم.


وشهد مطار الغردقة وصل أول فوج سياحي روسي يوم الخميس الماضي قادما عبر مطار أنطاليا ، بالإضافة إلى تيسير 7 رحلات أسبوعيا إلى مطار الغردقة عبر مطار أنطاليا التركي، و12 رحلة أسبوعيا إلى مطار شرم الشيخ .
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم