«أبوستيت»: زراعة «الكانولا» أحد حلول سد فجوة نقص الزيوت

زراعة محصول الكانولا
زراعة محصول الكانولا

أكد د. عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن زراعة محصول «الكانولا» هو أحد الحلول لسد الفجوة الغذائية من الزيوت.

وأوضح أبو ستيت، أن الكانولا هو المحصول الزيتي الوحيد الذي يتم زراعته في الشتاء، مشيرا إلى أن نجاح زراعته في مشروع غرب المنيا وتحت ظروف التربة الأكثر ملوحة سيصدر صورة إيجابية للمستثمر للإقبال على زراعته بشرط توفير المعاصر التي تقوم بالعصر وتحويله إلي زيوت.

وأشار أبوستيت، إلى أن الزراعة التعاقدية ستشجع على زراعته من خلال التعاقد مع المعاصر لإنتاج الزيت وسد فجوة نقص الزيوت والاعتماد على الاستيراد.

جاء ذلك خلال جولة الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومحافظ المنيا اللواء حسين قاسم، لمشروع الـ20 ألف فدان بغرب غرب المنيا وما تم إنجازه حتى الآن على أرض الواقع.

وأضاف وزير الزراعة، أن محصول الكانولا حقق نتائج ممتازة هذا العام في مشروع غرب المنيا، لافتا إلى أن نصف المحصول سوف يتم تحزينه لعمل التقاوي وزراعتها العام المقبل والتوسع في المساحات المنزرعة.

ويقع المشروع في قلب مشروع استصلاح وزراعة 400 ألف فدان المخصصة ضمن مشروع استصلاح وزراعة 1.5 مليون فدان وهو أحد المشروعات القومية التي كلف بها الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنشاء تجمعات تنموية زراعية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم