تفاصيل اجتماع «الأعلى للجامعات» حول الطلاب الوافدين وإنشاء كليات جديدة

المجلس الأعلى للجامعات
المجلس الأعلى للجامعات

عقد المجلس الأعلى للجامعات، ظهر اليوم السبت، اجتماعه الشهري برئاسة د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د. محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرة. 


وقدم "عبد الغفار" وأعضاء المجلس التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسى لتوليه رئاسة الاتحاد الأفريقي خلال عام 2019، متمنين له التوفيق والنجاح لما فيه الخير لمصر والقارة الأفريقية.


ووجه وزير التعليم العالي بالتنسيق بين الجامعات المصرية في تنظيم الفعاليات التي ستشارك بها في هذا الحدث الهام خلال هذا العام من خلال خطة شاملة تجمع كافة جهود الجامعات في هذا الشأن.


وطالب بتفعيل المشاركة المجتمعية للجامعات من خلال نواب رؤساء الجامعات، ووكلاء الكليات لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والحرص على تواجدهم على أرض الواقع كل في تخصصه للوقوف على احتياجات محافظاتهم وتلبيتها.

 

وأعلن "عبد الغفار" إطلاق مشروع لتعظيم الاستفادة من كليات الزراعة بالجامعات المصرية لتحقيق اكتفاء ذاتي للمجتمع الجامعي من المنتجات الزراعية والحيوانية، و تدعيم دورها ككليات منتجة في خدمة المجتمع.


وأكد على ضرورة تنمية الموارد الذاتية للجامعات للمساهمة في تحسين الأوضاع المادية لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالمجتمع الأكاديمي.


وطالب الدكتور عبد الغفار، بزيادة عدد زيارات طلاب الجامعات للمشروعات القومية العملاقة على غرار مبادرة "كل يوم جديد" التي تنظمها وزارة التعليم العالي، والتنسيق مع إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة لتنظيم فعاليات للطلاب لتعريفهم بحجم الإنجازات التي تقوم بها الدولة في مختلف نواحي التنمية.

 

ونوه على الاستعانة بكبار المسؤلين والوزراء لإلقاء محاضرات حول المشروعات القومية فى كافة قطاعات الدولة.

 
ودعا رؤساء الجامعات للمشاركة بفعالية في الملتقى الأول للجامعات المصرية السودانية الذي تنظمه جامعة عين شمس في الفترة من ١٩ -٢٠ فبراير لما يمثله من أهمية لدور وحجم العلاقات التي تربط بين البلدين.


كما دعا الجامعات للمشاركة في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي الذي يقام في أبريل القادم من خلال عرض وتسويق البرامج الخاصة والعامة للجامعات بالمعرض المصاحب للمنتدى.


وفى ضوء تكليفات الرئيس بفتح كليات جديدة في التخصصات التي يحتاجها سوق العمل؛ وجه الوزير الجامعات لإنشاء كليات في تخصصات علوم الحاسب والمعلومات، لاستكمال إنشاء كلية بهذا التخصص الهام بكل جامعة مصرية، إلى جانب العمل داخل لجنة قطاع الحاسبات لتحديث المناهج الدراسية بهذا التخصص وملائمتها للتطورات الحديثة، وفي هذا الإطار وافق المجلس من حيث المبدأ على إنشاء كلية الذكاء الإصطناعي بجامعة كفر الشيخ طبقًا للمعايير المعتمدة عالميًا.

 
وأكد وزير التعليم العالي، على عدم موافقة المجلس الأعلى للجامعات مستقبلا على إنشاء كليات في تخصصات علمية متكررة لا يحتاجها المجتمع.


وطالب د. عبد الغفار، رؤساء الجامعات بالمتابعة اليومية للعمل في تنفيذ مبادرة القضاء على قوائم الانتظار، معلنا الموافقة على إضافة دورة مكافحة الفساد والتعريف به ضمن دورات تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس.

 

وفى إطار تطوير سياسات جذب الطلاب الوافدين، طالب الوزير بالإعداد لمسابقة أفضل جامعة جاذبة للطلاب الوافدين التي تم الاتفاق عليها في الملتقى الأول للطلاب الوافدين الذي نظمته جامعة المنصورة مؤخرا، وفقا للمعايير المطلوبة للمسابقة ومنها توافر إدارة للوافدين وتوفير خدمات وأنشطة لرعاية الطلاب وقنوات اتصال الكترونية، داعيا الجامعات للإشتراك في معارض تسويق الجامعات المقرر تنظيمها بنيجريا وعمان خلال الفترة القادمة. 


ووافق المجلس على تخفيض الحد الأدنى لقبول الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية بما يتلائم مع النظم التعليمية بالدول الأخرى.

كما قرر المجلس تشكيل لجنة من عدد من رؤساء الجامعات لدراسة الأخذ بنظام العام التأهيلي للطلاب الوافدين خريجي النظم التعليمية المختلفة عن النظام المصري. 


ووافق المجلس على قبول الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية ببرامج الساعات المعتمدة فى الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعي الحالي.

 

وبشأن ما أثير مؤخرا حول الشهادة الثانوية البريطانية الدولية داخل جمهورية مصر العربية؛ قرر المجلس استمرار قبول طلاب الشهادة الثانوية البريطانية بالجامعات المصرية بنفس القواعد المعمول بها حاليا بمكتب التنسيق حتى العام الجامعى 2018/ 2019، مع التنسيق مع وزارة التربية والتعليم والجهات المعنية بمنح جميع الشهادات الأجنبية لمراجعة ضوابط قبول هذه الشهادات بمؤسسات التعليم العالى المصرية.


ووافق المجلس على اقتراح لجنة قطاع دراسات الطفولة ورياض الأطفال باعتماد أطر مرجعية موحدة استرشادية للوائح كليات التربية الطفولة المبكرة مرحلة البكالوريوس، وكذلك اعتماد معايير موحدة لإنشاء كليات التربية للطفولة المبكرة في الجامعات المصرية في ضوء احتياجات التنمية بالدولة وسوق العمل.


وعلى هامش المجلس تم إعلان نتيجة مسابقة "حكاية نصر" التي تم إطلاقها مطلع العام الدراسي الحالي تزامنا مع مرور ٤٥ عاما على انتصارات حرب أكتوبر؛ بمشاركة ٢٦ جامعة حكومية، و٥ جامعات خاصة و ٦ معاهد عليا، حيث شارك فيها ١١٢ ألف طالب وطالبة.


وفاز بالمركز الأول جامعتا الزقازيق والمنيا، وفاز بالمركز الثاني جامعتا السويس والمنوفية، وفاز بالمركز الثالث جامعة قناة السويس، وقدم الوزير دروع تكريم لرؤساء الجامعات الفائزة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم