زاهي حواس يطالب باستعادة الآثار المنهوبة مؤكداً: «عندي دليل سرقتها»

زاهي حواس
زاهي حواس

طالب عالم المصريات زاهي حواس، من الدولة استعادة 5 قطع أثرية نادرة نُهبت من مصر بطرق غير شرعية. 

قال زاهي حواس لموقع «إيجيبت توداي»، إنه يحاول عمل حملة بشخصيات عامة معروفة لمطالبة الدول باستعادة الآثار المنهوبة والمسروقة من مصر، حيث يطالب برجوع ٥ قطع أساسية وهما حجر رشيد الذي استولى عليه الفرنسيون ورأس نفرتيتي ، مؤكداً على أنه لديه أدله أن كل تلك الآثار هربت خارج مصر بطرق غير مشروعة.

وأضاف أن القطعة الثالثة الأكثر أهمية هي القبة السماوية الموجودة في متحف اللوفر، والتي سرقها لص فرنسي.

زعم حواس أن القطعتين الإضافيتين تم نقلهما بشكل قانوني خارج مصر، لكن مصر يجب أن تطلب استرجاعها، وهما تمثال مهندس الهرم الأكبر الموجود في ألمانيا وتمثال هرم خفرع  الذي يقع في الولايات المتحدة الأمريكية.


وأشار حواس إلى أن هناك حاليا صرخة دولية تدعو لاستعادة القطع الأثرية، حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا احتلت بعض الدول الإفريقية ونهبت أعمالها الفنية وإنه من الضروري إعادة المواد المنهوبة إلى بلدانها الأصلية.


ومن جانبها تحارب اليونان لإعادة القطع الأثرية من لندن، وتطالب الصين اليابان ودول أخرى بإعادة القطع الأثرية المنهوبة منها.

 

يذكر أن العالم كان بنظر إلى مصر قديماً أنها غير قادرة على حماية آثارها لعدم امتلاكها المتاحف، ولكن، أكد عالم الآثار المخضرم زاهي حواس أن مصر تمتلك حاليا العديد من المتاحف، بما في ذلك المتحف المصري الكبير الذي يعتبر أكبر متحف في العالم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم