نقيب المُهندسين: موقع مصر الجغرافي «القلب النابض» بالقارة الأفريقية

المهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين
المهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين

قال المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين، إن هناك فرص كثير متاحة لإعادة الثقة بين دول حوض النيل، والابتعاد عن الصراعات هو السبيل الأمثل لتحقيق الاستقرار والأمن الاقتصادي وتوفير سبل الحياة الكريمة لأبناء القارة السمراء.

 

 وأضاف ضاحي، خلال افتتاح فعاليات تدريب «20 مهندس حديث التخرج» بأوغندا، أن موقع مصر الجغرافي يُعتبر بمثابة «القلب النابض» بالقارة الأفريقية، مشيرًا إلي أن نقابة المهندسين المصرية تولي أهمية كبرى لتعزيز علاقاتها مع الأشقاء الأفارقة لاسيما دول حوض النيل .

 

وأشار إلى أن العلاقات المصرية الأوغندية شهدت طفرة كبرى لتلاقي الرغبة المصرية في استعادة الدور المصري الفعال في القارة السمراء مع الرؤية الإصلاحية للتنمية التي يتبناها الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني وهذا امتداد للعلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين والتي تتسم بالقوة والمتانة .

 

وأوضح المهندس هاني ضاحي أن نقابة المهندسين المصرية تسعي جاهدة للتواصل القوي والفعال مع أشقائها المهندسين الأفارقة وذلك للمساهمة في بناء وتنمية القارة السمراء ونقل التجربة المصرية الحديثة لأشقائنا لتحقيق التنمية الاقتصادية و المجتمعية ،بعد مرور مصر بثورتين استطعنا بعدها استعادة قوتنا وكان المهندسون المصريون هم الداعم الرئيسي لتحقيق هذه النهضة وتنفيذ مشروعات قومية عملاقة خلال فترات زمنية وجيزة مثل مشروعات ازدواج قناة السويس ومضاعفة قدرات الطاقة في مصر وإضافة شبكات طرق عملاقة وتطوير الموانئ وبناء ملايين الوحدات السكنية

 

يذكر أن هناك مشروعات حيوية بأوغندا تنفذها شركات مصرية ومن هذا المنطلق تحركت نقابة المهندسين المصرية وأطلقت مبادرتها للتعاون الوثيق مع المهندسين الأفارقة وتم توقيع بروتوكولات للتعاون مع أشقائنا بالدول الأفريقية أخرها ما تم توقيعه مع مجلس تسجيل المهندسين الأوغندي نهاية يوليو الماضي لتعزيز أواصر العلاقات وتبادل الخبرات بيننا

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم