وزيرة التخطيط تبحث التميز الحكومي مع وزير مجلس الوزراء الإماراتي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شئون مجلس الوزراء بالإمارات، لبحث عدد من الملفات المشتركة بين دولتي مصر والإمارات، وذلك على هامش مشاركتها بفعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات. 

وخلال اللقاء؛ بحث الطرفان منظومة جائزة التميز الحكومي حيث أشارت هالة السعيد إلى حرص وزارة التخطيط على عقد وتنظيم حزمة من البرامج التدريبية على مستوى كافة المحافظات، لتدريب العاملين بالجهاز الإداري للدولة وتعريفهم بالجائزة ومعايير منظومة التميز الحكومي مشيرة إلى أن البرامج تستهدف نشر فكر التميز المؤسسي وتعزيز روح المنافسة.

وأشارت السعيد إلى اهتمام الجانبين المصري والإماراتي بالشراكة الاستراتيجية المتكاملة التي تم تدشينها في مايو الماضي والتي تعتمد على الاستفادة من الخبرات الإماراتية، بهدف تطوير الأداء الإداري والحكومي في مصر بما يسهم في تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 وذلك خلال 3 سنوات.

كما أكدت وزيرة التخطيط، أن الحكومة المصرية تسعى إلى تعزيز التعاون ودعم العلاقات المصرية الإماراتية في كافة الملفات المشتركة، مشيدة بالتعاون المشترك بين الدولتين والحرص من جانب دولة الإمارات على تقديم ما لديها من دعم في تبادل الخبرات اللازمة.

وتطرقت وزيرة التخطيط إلى أن الشراكة المصرية الإماراتية، تتضمن عددا من المحاور منها المحور الذي يتمثل في الأداء والتميز الحكومي بالاتفاق بين الدولتين على الاستفادة من الخبرة الإماراتية فيما يخص محاكاة منظومة التميز الحكومي، وفيما تمثل المحور الثاني في المؤشرات الحكومية، والذي يهدف إلى وضع مؤشرات مستهدفة إلي جانب متابعة قياس تلك المؤشرات لإعداد التقارير اللازمة لدعم متخذي القرار، ليشمل المحور الثالث تطوير الخدمات الحكومية، مشيرة إلى العمل على إنشاء أول مركز خدمات نموذجي في مصر، والذي سيشمل تطبيق نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات الحكومية، ويضم أهم خدمات التحول الذكي من تطوير الخدمات الذكية وتطوير خدمات الموارد البشرية لموظفي الحكومة.

من جانبه أكد د. محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شئون مجلس الوزراء الإماراتي، على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على تعزيز الثقة وتقديم الدعم اللازم للحكومة المصرية في مجالات التعاون والملفات المشتركة، مضيفاً أن دولة الإمارات تضع جميع خبراتها البشرية والفنية لمساعدة الدول الشقيقة والإسهام في أي مشروع أو خطة يكون محورها الإنسان وإسعاده.

وشارك بالقمة في دورتها الحالية؛ عدد من رؤساء الدول والحكومات، فضلاً عن عدد من الوزراء والمسئولين الدوليين وقيادي 30 منظمة دولية.

وتشهد القمة العالمية للحكومات للعام 2019 مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية، تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية إلى جانب أكثر من 120 رئيسا ومسؤولا في شركات عالمية بارزة.

ونظمت القمة في دورتها السابعة، 16 منتدى دولياً تنطلق فعالياتها اعتباراً من الجمعة 8 فبراير 2019 لتتوالى على مدار أيام انعقاد القمة حيث تضمن جدول أعمال القمة العالمية للحكومات منتديات الحوار العالمي للسعادة وجودة الحياة، والمنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي ومنتدى الشباب العربي إلي جانب منصة السياسات العالمية ومنتدى التغيّر المناخي ومنتدى أهداف التنمية المستدامة، والمنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية، ومنتدى التوازن بين الجنسين، ومنتدى الصحة العالمي وغيرها من المنتديات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم