البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة اليوم.. وسط حالة من الترقب

طارق عامر محافظ البنك المركزي
طارق عامر محافظ البنك المركزي

تحسم لجنة السياسة النقدية، بالبنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، في اجتماعها الدوري، الذي يعقد مساء اليوم الخميس 14 فبراير؛ الجدل الدائر حول أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.


ويعد هذا الاجتماع، هو الأول للجنة السياسة النقدية التي تبحث فيها أسعار العائد على الإيداع والإقراض، خلال عام 2019.

وتباينت توقعات المصرفيين، وشركات البحوث المالية، حول اتجاه البنك المركزي، بالنسبة لأسعار الفائدة خلال اجتماعه المقبل، بين من يرى أن اتجاهه سيكون التخفيض، ومن يرى أن الاتجاه سيكون التثبيت.


من جانبه أكد محمد عبد العال، عضو مجلس إدارة أحد البنوك، الخبير المصرفي، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، وجود نحو 6 عوامل قد تدفع البنك المركزي، لتثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، بالإضافة إلي وجود 5 عوامل أخرى قد تدفعه لخفض أسعار الفائدة بنسبة 1%، مشيرًا إلي أن الأرجح هو اتجاه البنك المركزي للتثبيت.


يذكر أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر، قررت في اجتماعها الأخير في 27 ديسمبر 2018، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند مستوى 16.75%، و17.75% على الترتيب، وذلك للمرة السادسة على التوالي.


وشملت قرارات لجنة السياسة النقدية، الإبقاء على كل من سعر العملية الرئيسية عند مستوى 17.25%، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%، وأوضحت لجنة السياسة النقدية، أسباب قيامها بتثبيت أسعار الفائدة للمرة السادسة على التوالي.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم