وداعا لحياة العشش| 2020 مصر بلا عشوائيات خطرة «2»

مصر تودع العشوائيات
مصر تودع العشوائيات

كتب: مصطفى وحيش- وفاء صلاح- على الشافعى- إبراهيم الشاذلى- حازم نصر- نبيل التفاهنى -  سليمان محمد- فوزى دهب وأحمدأبورية - حمدى على

يواصل ملف «بحرى والصعيد» فى حلقته الثانية اليوم عرض جهود الحكومة فى التعامل مع ملف العشوائيات الخطرة بعد التوجيهات الرئاسية المستمرة بالقضاء على هذه البؤر قبل عام 2020 .. قام مراسلو المحافظات بالنزول إلى تلك المناطق على الطبيعة للاستماع إلى شكاوى اهاليها ولمس ما وصلت اليه جهود التطوير والتغيير بها.. وتوفير حياة كريمة لأهالى العشوائيات الذين عاشوا عشرات الاعوام فى الفقر والظلام..

أسوان.. «الربع الخراب» من الدرجة الثانية


تضم محافظة أسوان عددا من المناطق العشوائية معظمها داخل مدينة أسوان مثل مناطق عزبة الفرن. خورعواضة . وعزب كيما. والصداقة القديمة وقد تم اختيار اثنتين منها ضمن المناطق الخطرة من الدرجة الثانية «سكن غير ملائم» وهما منطقة الصحابى بمدينة أسوان التى تعرف بمنطقة الربع الخراب. والثانية منطقة نجع السايح «1 و2» والواقعة على أراضى أملاك دولة بنطاق مدينة البصيلية التابعة لمركز إدفو.. وتقع منطقة الصحابى على مساحة 15.8 فدان وتعتبر من أهم مناطق وسط  مدينة أسوان وهى ترتبط بمحاور رئيسية بما يؤهلها لأن تكون منطقة سكنية تجارية وخدمية ذات قيمة.. وتعد من ضمن 100 منطقة تم تصنيفهما من مناطق الخطورة من الدرجـة الثانيـة على مستوى الجمهورية طبقاً لمعايير عدم الأمان  . وللتعرف عن المنطقة وخطة تطويرها. ألتقينا بالمهندس حسام ياسين عبد الراضى مدير وحدة تطوير العشوائيات. وبادر بقوله المنطقة يشغلها 490 وحدة سكنية منها  354 وحدة سكنيـة أغلبها من العشش والمبانى من الطوب اللبن ذات الدور الواحـد إلا من بعض المبانى على الطرق الرئيسيـة يبلغ عددها 136 سيتم الحفاظ عليها كثروة عقارية. بالإضافة إلى 33 وحدة نشاط متنوعة. وعدد 30 حوشا أو حظيرة و3 مخازن. 
 وأضاف ياسين أنه تم وضع خطة التطوير والمخطط الزمنى لعملية التطوير بمعرفة المهندس حسانين أبوزيد استشارى التخطيط العمرانى. بتكلفة تقديرية تبلغ 103.6 مليون جنيه.على أن يتم التطوير خلال 24 شهراً. على 4 مراحل . مؤكدا على  « أن الهدف الأساسى للتطوير هو الإنسان والارتقاء بحياته من خلال مجموعة من البرامج الاقتصادية والاجتماعية التى يتم تنفيذها بمشاركة الجمعيات الأهلية المنتشرة بالمنطقة من أجل توفير حياة كريمة لساكنيها «. وقال مدير وحدة متابعة العشوائيات. المنطقة صدر لها قرار استيلاء رقم 266 عام 2010. وقرار نزع الملكية رقم2857 لسنة2010. والعمل فى المرحلة الأولى بدأ من مايو 2010  وحتى تاريخ 15 يناير 2011. تم تنفيذ 49% من أعمال الإخلاء والإزالة.
 واعتبرت أسوان من المحافظات الرائدة فى إزالة وتطوير العشوائيات فى هذا التوقيت واستضافها صندوق تطوير العشوائيات لعرض تجربتها على باقى المحافظات. وباندلاع ثورة يناير2011 توقف العمل وحدث تعد على الأماكن التى تم إخلاؤها وإزالتها. وفى 2012 تم إزالة هذه التعديات. وقد تم الأنتهاء من  تنفيذ المرحلة الأولى بتكلفة إجمالية 23.5 مليون جنيه.والتى شملت تقنين أوضاع 337 أسرة  تم صرف التعويضات لها والتى تضمنت التعويض المادى لعدد 232 أسرة بجانب التعويض السكنى بمنطقة الصداقة الجديدة لعدد 98 أسرة. وأيضاً التعويض بالبيت الريفى لعدد 5 أسر. والتعويض لعدد 2 وحدة تجارية بمنطقة الصداقة القديمة. وفى مايو 2015 تم توقيع عقد تنفيذ المرحلة الثانية من التطوير بتكلفة 33 مليون جنيه « قبل تعويم الجنيه».
 تشمل قيام جهاز التعمير ببناء 12 عمارة سكنية. على مرحلتين بإجمالى 576 شقة.
تضم شققا بنموذج موحد كتعويضات عينية لمن يرغب من سكان المنطقة.وهى عبارة عن  2 غرفة وصالة بجانب المطبخ والحمام. وقد تم بالفعل الأنتهاء من بناء ثلاث عمارات سكنية تضم  144 وحدة سكنية. مشيرا إلى أنه فى نفس الوقت سيتم إنشاء محاور طولية وعرضية داخل المنطقة التى تقع فى وسط مدينة أسوان. بجانب تخصيص مساحات لإنشاء مبان خدمية لتوفير الخدمات الصحية والاجتماعية والتعليمية لأهالى المنطقة. كما سيبدأ العمل بالتوازى فى إنشاء سوق جديد بتكلفة 12.5مليون جنيه بجوار حديقة شارع الجيش بمساحة 1680 م2. والتى سوف تضم ساحة لسوق اليوم الواحد تسع 150 بائعا متجولا. .. مركز تدريب أسر منتجة ومعرضا مفتوحا ومطعمين وغرفة لإدارة السوق. وبوابات للأمن.ودورات مياه وموقعا لتجميع القمامة.ويشرف على إنشاء السوق جهاز التعمير التابع لوزارة الإسكان بالتعاون مع وحدة تطوير العشوائيات بأسوان...
والمنطقة الثانية وهى  نجع السايح «1 و2 « تبلغ مساحتها 74.6 فدان. يجرى الآن وضع خطة تطويرها. وقد استعرض  اللواء احمد إبراهيم محافظ أسوان مع مسئولى المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء والجهات المعنية. خطة تطوير المنطقة وتشمل أنشطة سكنية وتجارية واجتماعية ودينية وخدمية وطرقا وفراغات حيث تضم المنطقة 1210 مبان منها 1073 وحدة سكنية حيث إن المأهول منها 658 وحدة. فى حين أن هناك 168 وحدة متهدمة ومهجورة و302 وحدة مغلقة و45 وحدة تحت الإنشاء. وأكد ممثل المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء.أن السبب الرئيسى فى تصدعات وانهيارات المبانى بالمنطقة يرجع بسبب طبيعة الأرض الطفلة واستخدام الأهالى للخزانات والطرنشات للصرف الصحى مما يؤدى إلى تسرب المياه أسفل المبانى المختلفة. كما عرض مسئولو المركز نماذج من التصميمات المتعلقة بمساكن التعويضات الجديدة وأيضاً بدائل تخطيط المنطقة المستهدف تطويرها. وقرر اللواء أحمد إبراهيم تشكيل لجنة من الوحدة المحلية والجهات المختصة للقيام بالحصر الدقيق للمبانى فى المنطقة والقاطنين فيها مع إعداد بيانات كاملة وخرائط بواسطة مركز المعلومات الجغرافية الـ GIS للوقوف على الخطوات والإجراءات التى سيتم اتخاذها من خلال اختيار أحد البدائل لتطبيق آلية التعويضات لتحقيق الاستقرار الاجتماعى والأسرى المطلوب لأهالى المنطقة.

المنيا.. حياة كريمة لأهالى عشش محفوظ


بين عشية وضحاها تحولت المناطق العشوائية بالمنيا الى مناطق جذب كبيرة وتهافت على السكن بداخلها بعد أن تدخلت الدولة بكل قوتها وتمت إزالة تلك المساكن التى كانت تعكس صورة سيئة للمحافظات وفى مقدمتهم محافظة المنيا التى حولت منطقة عشش محفوظ من مساكن بالاخشاب عشوائية متلاصقة مخالفة لقواعد التنظيم الى عمارات شاهقة وطرق نظيفة ويوجد بها كل الخدمات التى يحتاجها المواطنون وبعد الانتهاء منها اتجهت المحافظة إلى تطوير منطقة مدينة العمال التى تم ادراجها ضمن المناطق العشوائية.
يقول المحافظ اللواء قاسم حسين أنه تم الانتهاء من أعمال التنمية المجتمعية  لمشروع تطوير منطقة عشش محفوظ بمدينة المنيا بالكامل والتى تقع بحى أبو هلال جنوب المدينة على مساحة 4 أفدنة، وقد تم حصر المنطقة ضمن المناطق العشوائية ذات الخطورة على مستوى الجمهورية من قبل صندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لمجلس الوزراء بإجمالى تكلفةقدرها 92 مليون جنيه بإجمالى عدد 35 عمارة، حيث تضمنت المرحلة الأولى 5 عمارات والمرحلة الثانية 14 عمارة والمرحلة الثالثة 16 عمارة وذلك بإجمالى 814 وحدة سكنية.
 واضاف أن المحافظة بدأت بالفعل الإجراءات العملية لتطوير مدينة العمال ولفت إلى أنه تم اعتماد المخطط التفصيلى لتطوير منطقة مدينة العمال والتى تقع أقصى جنوب مدينة المنيا وهى المنطقة الملاصقة لعشش محفوظ والتى تم تطويرها بحى ابوهلال حيث تصل التكلفة التقديرية للمشروع لحوالى 77 مليونا و329 ألف جنيه.
اوضح المحافظ ان أعمال تطوير المنطقة تشمل بناء 10 عمارات سكنية جديدة من خلال صندوق تطوير العشوائيات وإزالة المبانى السكنية القديمة بالمنطقة والمتهالكة والتى تمثل خطراً على حياة قاطنيها وإعادة تأهيل المنطقة بالكامل لتوفير حياة آدمية وصالحة للعيش بها.. وأكد المحافظ أن أعمال تطوير مدينة العمال هى بمثابة استكمال لما تم البدء فيه فى المنطقة، وسيتضمن إعادة تخطيط المنطقة مع الالتزام الكامل بخطوط التنظيم والقوانين والاشتراطات البنائية المختلفة وما ورد بالمخطط التفصيلى للمدينة فيما يتعلق بالمنطقة ليكون تنفيذ برنامج مشروع التطوير بأسلوب حضارى يتناسب مع أهمية المنطقة بالنسبة لموقع مدينة المنيا.. وأشار إلى أن المنطقة تقع على  مساحة 4.4 فدان، وتحتوى على 18 مبنى عبارة عن ( 8 عمارات عمال ـ 3 عمارات إيواء ـ 7 عمارات أهالى ) بإجمالى 437 أسرة. 

جنوب سيناء.. منطقة سكنية راقية بالرويسات


لم يكن يتخيل أحد أن تتحول منطقة الرويسات العشوائية والتى كانت تمثل خطورة بالغة على مدينة شرم الشيخ مدينة السلام، إلى منطقة سكنية راقية يتمنى الكثير أن ينال وحدة سكنية بها وذلك بعد قيام الدولة ممثلة فى محافظة جنوب سيناء وصندوق تطوير العشوائيات ببناء مساكن راقية لسكان العشوائيات بمنطقة الرويسات بشرم الشيخ علاوة على تسليم قطع من الأراضى مرفقة.. وكانت منطقة الرويسات قبل وأثناء ثورة يناير منطقة عشوائية خطرة، حيث بدأ البناء العشوائى نتيجة تزايد الطلب على المساكن ورفض الدولة فى ذلك الوقت بناء مساكن فى شرم الشيخ حتى لجأ المواطنون إلى بناء مساكن عشوائية فى أماكن خطرة من بينها مجرى السيل وسفح الجبل.. و حذر اللواء خالد فودة بعد ان تولى مهام عمله محافظا لجنوب سيناء من انسياق المواطنين وراء سماسرة الأراضى والعقارات قائلا:»إن حق الدولة لن يسقط بالتقادم».. أكد المحافظ  أن هناك تعاونا تاما مع وزارة الإسكان وخصوصا مع صندوق تطوير العشوائيات، وتم اقتحام هذا الملف بداية من منطقة الرويسات التى تبعد عن مدينة شرم الشيخ، حيث لجأ لها كل من ليس له مأوى.. والذى يعدُ أحد المشروعات الخاصة بتطوير المناطق العشوائية، فى ضوء توجه الدولة نحو النهوض بهذه المناطق وتطوير المسكن الملائم والخدمات اللائقة لقاطنيها وتحسين جودة الحياة لهم.. وقال إنه تم الانتهاء من المرحلة الاولى وتضم 31 عمارة توفر 496 وحدة سكنية، شاملة جميع المرافق والخدمات وأعمال تنسيق الموقع والوصلات المنزلية، بتكلفة حوالى 141 مليون جنيه.. وأضاف أنه من المقرر عقب تسليم المرحلة الأولى، وضع حجر الأساس والبدء فى تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من المشروع، والتى تتضمن إنشاء 37 عمارة توفر 624 وحدة سكنية، شاملة جميع المرافق والخدمات وأعمال تنسيق الموقع والوصلات المنزلية، بتكلفة حوالى 177 مليون جنيه، بحيث يصل إجمالى الوحدات التى يوفرها مشروع تطوير مناطق الرويسات إلى 1120 وحدة سكنية، بتكلفة إجمالية قدرها 317 مليون جنيه.. وأضاف «فودة» أن مدينة الطور توجد بها منطقة ليس لديها صرف صحي، ويتم بناء 120 بيتا بدويا للبدو، ومن خلال البروتوكول الذى تم توقيعه مع صندوق العشوائيات سيتم تخصيص 27 مليون جنيه لمحطة الصرف الصحي.. وفى نفس السياق أكد المحافظ انه سوف يتم إنشاء 300 وحدة سكنية بديلا للعشوائيات بمنطقة وادى البيضة التابع لمدينة دهب خاصة ان تلك العشوائيات تقع فى منطقة خطرة وعرضة للسيول على ان يتم تأسيس تلك الوحدات بالأثاث بعد الانتهاء من إنشائها وكذلك انشاء سد وبحيرة لاستيعاب مياه السيول والاستفادة منها فى الشرب والزراعة وذلك بتكلفة 6.5 مليون جنيه.


 وقال المحافظ إنه خلال عامين لن تكون هناك عشوائيات أو نقص مياه فى جنوب سيناء.

البحر الأحمر.. الغردقة مدينة بدون عشوائيات


اكد اللواء احمد عبدالله محافظ البحر الاحمر ان خطة المحافظة للقضاء على العشوائيات بالمدينة السياحية الغردقة،  تشمل اقامة 30 عمارة بإجمالى 600 وحدة سكنية، بالإضافة إلى 250 منزلا سكنيا وهذا المشروع سيساهم بشكل كبير فى القضاء على المناطق العشوائية بمدينة الغردقة، مشيرا إلى أن المحافظة قطعت شوطا كبيرا فى إعلان الغردقة خالية من العشوائيات بنهاية العام الحالى.
أضاف عبدالله أنه يتم حاليا وضع اللمسات الأخيرة بالمشروع تمهيدا لتسليمه لمستحقيه، مع التأكيد على جودة التنفيذ المطلوبة للمشروع، ولتوفير كافة الطرق للمواصلات بين المنطقة ومدينة الغردقة تم إنشاء محاور جديدة بالمدينة تشمل محورين للربط بين الطريق الدائرى الأوسط ومساكن الروضة ومحور آخر من منطقة النجدة وحتى منطقة مبارك (1) مارًا بمساكن الروضة كما تم إنشاء محور يقود لمساكن الروضة من طريق الحجاز مباشرة.
وأوضح عبدالله انه قد بدأت محافظة البحر الاحمر فى مشروع تطوير العشوائيات بكل مدن المحافظة ففى مدينة الغردقة استهدفت خطة تطوير العشوائيات منطقة زرزارة  ومنطقة جبل العفش ومنطقة جبل مجاهد وذلك من خلال  إنشاء 30 عمارة سكنية  بمسطح 360 م2 + عدد 250 بيتا بإجمالى 600 وحدة سكنية بالاضافة لتنسيق الموقع العام أسفل وبين العمارات والبيوت بجانب إنشاء الشبكات الداخلية  وتشمل كلا من شبكة التغذية والصرف الصحى الداخلية وشبكة الكهرباء الداخلية وشبكة الطرق الداخلية بدون الطريق الرئيسى‪.‬

 

الدقهلية.. تطوير عزب المنصورة والمنزلة


لاتزال مشكلة العشوائيات بمحافظة الدقهلية أحد أهم المشاكل التى تسبب صداعا مزمنا للمسئولين وقاطنى هذه المناطق.
أبناء هذه المناطق يشتكون من الوعود الزائفة خلال الأعوام الماضية عن تطويرها فى حين يواجه المسئولون معاناة كبيرة فى محاولة إقناع سكانها بمغادرتها لأماكن بديلة حتى يمكن تطويرها.
المسح الميدانى للمناطق العشوائية أظهر وجود 62 منطقة عشوائية بينها 9 مناطق خطرة تم البدء بتطويرها وفى مقدمتها عزبة الصفيح بالمنصورة.
يقول الحاج محمد ٥٧ سنة مبيض محارة من قاطنى هذه المناطق إنه أقام بالفعل منزلا بعزبة الصفيح مكونا من طابق واحد منذ عام 2011 وطبعا مفيش ولا ترخيص فى العزبة كلها وبعد انهيار أكثر من منزل نتيجة الصرف الصحى جالنا كل المسئولين وأخدنا وعود بحل كل المشاكل انما مشكلة الصرف لاتزال قائمة، صحيح تم حل معظم مشاكل الكهرباء والضغط العالى شاغلين فيه انما العزبة لسه فيها مشاكل كتير.
ويضيف مسعد حجر 49 سنة عامل بأحد المحال الشهيرة: فعلا إحنا كنا عارفين إن المبانى هنا غلط وفيه حد حذرنا من التربة لكن لم يكن أمامنا بديل آخر فسعر ارخص شقة بالمنصورة لايمكن أقدر أوفره ثم قدمت على شقة فى المساكن قعدت أكثر من 10 سنوات ولم أحصل عليها فاضطررت أنى أشترك مع شقيقى الأكبر فى شراء قيراط وبنينا عليه البيت.
وكل اللى احنا عايزينه حل مشكلة مياه الشرب والصرف الصحى بعد ماتم حل معظم مشاكل الكهرباء والرصف.
نبوية عبد الكريم 63 سنة..تقيم بمساكن الإيواء بمنطقة الفردوس «المجزر الآلى سابقا» منذ أكثر من 30 عاما فى غرفة هى وابنتها الكبرى بعد وفاة زوجها الذى كان يقيم معهم بنفس الغرفة وتؤكد أنها جات لهم زيارات كثيرة من المسئولين طوال ال5 سنوات الماضية وكل يوم يقولوا هنبدأ فى إزالة المساكن وكل أسرة هيبقى لها شقة لواحدها مساحتها أكثر من 70 مترا بس للأسف كل يوم نسمع عن حجة جديدة فى تنفيذ هذا الوعد.
ويضيف جارها المتولى عرفان 71  سنة بائع متجول انه يقيم بمفرده بعد إقامة ابنه الوحيد فى القاهرة ووفاة زوجته والحجرة بها شروخ وربنا يستر ماتقعش.
المهندس الاستشارى وئام عبد الهادي  يشير إلى أن معظم  المبانى التى تنهار أو المهددة بالانهيار تقع بالمناطق العشوائية وذلك لبنائها بدون أى رقابة أو إشراف هندسى بالقطع وآخر إحصاء عن المبانى التى صدر لها قرارات إزالة بالمحافظة يشير إلى أنها 4311 عقارا  صدر لها قرارات إزالة كاملة حتى سطح الأرض لذا فسرعة التدخل والتخلص من تلك العشوائيات سينجبنا مشاكل تصدع العقارات وانهيارها هذا بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد فى حل مشاكل كثيرة مرتبطة بها سواء مشاكل اجتماعية أو اقتصادية.
وأضاف أن عدد المناطق العشوائية يزيد على 60 منطقة وإن كانت المناطق الخطرة منها قليلة بالفعل لكنها جميعا تحتاج إلى مواجهة خاصة بالمنصورة والمنزلة وميت غمر.
المهندس مختار الخولى السكرتير العام للمحافظة يؤكد أن المحافظة تولى اهتماما كبيرا بتطوير المناطق العشوائية بالتنسيق مع صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء.
وأضاف أن المحافظ الدكتور كمال شاروبيم يتابع مع كافة الأجهزة المعنية بالمحافظة ومجالس المدن والأحياء تنفيذ الخطة المقررة فى هذا الصدد.
كما يتابع البرنامج الزمنى للتنفيذ  وآخر اجتماع منذ أيام لمتابعة تنفيذ تطوير الصرف الصحى بمركز ومدينة بلقاس والذى سيموله صندوق تطوير العشوائيات  بتكلفة تبلغ 12 مليون جنيه  وطلب المحافظ إعداد تحديد للشوارع والمنازل التى سيتم فيها تطوير الصرف الصحى  وتسليمه للشركة المنفذة لمشروع التطوير وطلب إعداد جدول زمنى للتنفيذ كل اسبوعين على أن تتولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية بالتعاون مع مركز ومدينة بلقاس الإشراف على التنفيذ والتأكد من مراعاة الاصول الهندسية للمشروع وهذا مايتم مع جميع المشروعات ليشعر المواطن بأثر التطوير.. المحافظ الدكتور كمال شاروبيم أكد أنه لا يليق بنا أن نسمح باستمرار العشوائيات فى المنصورة  أو باقى مدن ومراكز  المحافظة لذا فإن قضية مواجهة العشوائيات كانت من أهم الاهتمامات التى نبذل جهدا كبيرا لمواجهتها وفق رؤية واضحة تراعى المناطق الخطرة والأخرى الآمنة. 

 

بورسعيد.. أول محافظة بدون عشوائيات


‎أيام قليلة وقبل نهاية الشهر الحالى تحتفل محافظة بورسعيد بتسكين اخر ١٥٠ اسرة من قاطنى العشش لتغلق ملفا ظلت تعانى منه المحافظة على مدى أكثر من ثلاثة عقود وخاضت معركة حامية لإزالة أكثر من ٥٠ ألف عشة شوهت الوجه الحضارى للمحافظة حتى كان قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنهاء المشكلة تماما من بورسعيد فى العام الماضى. 
‎ويقول المهندس كامل أبو زهرة السكرتير العام لمحافظة بورسعيد: منذ ثلاث سنوات كان ملف عشوائيات الإسكان على رأس القضايا التى بدأنا العمل بها لإنهاء ماتبقى من مخاطرها وكانت عبارة عن خمس مناطق عشوائية أكبرها عزبة ابو عوف وكانت تضم أكثر من ٣٠٠٠ عشة بخلاف منطقة القابوطى وبواقى عشش زرزارة وناصر والأمين وعزب هاجوج والإصلاح والجناين جنوب المدينة وكانت اول خطوة فى الحل هو قرار المحافظ بعدم منح وحدة سكنية لغير ابناء بورسعيد بعد ان نزح الكثيرون من ابناء المحافظات المجاورة وأقاموا الكثير من العشش للحصول على وحدة سكنية وأجريت أعمال الحصر لتحديد أبناء المحافظة وتم استبعاد أكثر من ٢٥٠٠ حالة غير مستحقة وجاء القرار الحاسم من الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زيارته للمدينة قبل عامين بانهاء مشكلة العشش السكنية من بورسعيد تماما واعلان المحافظة فى عام ٢٠١٨ اول محافظة مصرية خالية من العشوائيات وتم تكليف صندوق مكافحة العشوائيات بمجلس الوزراء ووزارة الإسكان مع المحافظة بتنفيذ القرار.. ‎وأضاف السكرتير العام أن أول منطقة تم إزالتها العام الماضى كانت الأكبر وهى عزبة ابو عوف التى تحتل مساحة ٥٠ فدانا تقريبا وتم تسكين ٨٦٣ اسرة من المستحقين من سكان المنطقة من بين ٣٠٠٠ كان معظمهم من خارج المحافظة وآخرون يمتلكون وحدات حكومية وزرعوا هذه العشش للحصول على مسكن آخر ومجموعة ثالثة أقامت عششاً هيكلية للحصول بها على وحدة سكنية ثم كانت المنطقة الثانية وهى منطقة عشش القابوطى جنوب بورسعيد وكانت تشكل خطورة على حياة ساكنيها تم نقل المستحقين منهم الى ٤٠ عمارة سكنية حديثة ثم تلتها منطقة بواقى زرزارة وضمت ٤٦ عمارة ثم منطقة ناصر والأمين لتخلى مدينة بورسعيد تماما من اى عشوائيات وتعلن أول مدينة مصرية تحقق هذه الطفرة.. ‎واستطرد السكرتير العام: لم يتبق بعد ذلك الا منطقة عزب هاجوج والإصلاح والجناين خارج المنافذ الجمركية جنوب بورسعيد وتم الانتهاء من بناء تجمع سكنى حضارى بالمنطقة لعدد ٣٦٠ وحدة واشرف عبد العظيم رمضان السكرتير المساعد على عمليات تحديد المستحقين بالمنطقة وبالفعل توالت عمليات تسكين سكان قرى الإصلاح والجناين وتبقى قرية هاجوج وسيتم تسكينهم خلال أيام قليلة وقبل نهاية الشهر الجارى لتعلن محافظة بورسعيد بأكملها وليست المدينة فقط خالية من العشوائيات.

 

القليوبية.. 750 مليون جنيه لإنقاذ سكان الضغط العالى


12 منطقة عشوائية غير آمنة بمحافظة القليوبية منها 11 منطقة غير امنة من الدرجة الثالثة أسفل خطوط الضغط العالى بطول 6 كيلو مترات بنطاق حى شرق بشبرا الخيمة ومنطقة اخرى «عشش البكرى « بحى شرق شبرا الخيمة ظلت قائمة لسنوات طويلة دون تدخل  وبدأت الاجهزة التنفيذية خلال الشهور الماضية فى وضع خطط لتطوير تلك المناطق تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على العشوائيات. 


وأكد المحافظ الدكتور علاء مرزوق ان الرئيس عبدالفتاح السيسى يولى اهتماما كبيرا بتطوير المناطق العشوائية لما لها من مخاطر اجتماعية وأمنية واقتصادية تهدد امن المجتمع  مشيرا إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع صندوق تطوير المناطق العشوائية ووزارة الكهرباء ومحافظة القاهرة لإحلال كابلات الضغط العالى الهوائية المارة اعلى 11 منطقة بحى شرق شبرا الخيمة بأخرى أرضية بمسار اخر داخل حدود محافظة القاهرة بتكلفة ٧٥٠ مليون جنيه بالتنسيق مع وزارة الكهرباء وصندوق تطوير المناطق العشوائية.


وقال الدكتور اسلام رجب مدير وحدة تطوير العشوائيات بالمحافظة ان الـ 11 منطقة التى تقع أسفل خطوط الضغط العالى الفائق بجهد 220 ك.ف، مدرجة بالخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة، وهى (خلف نادى البلاستيك - إبراهيم لطفى - عزبة سليم - عزبة الصعايدة - مدينة السلام - الفتح - الفير - بهتيم - عزبة المرجوشى - مساكن اسكو - عزبة العرب)، ويقطنها حوالى 5700 أسرة، تعيش أسفل خطوط الضغط العالى الفائق بطول حوالى 6 كم مضيفا أنه تم حصر سكان منطقة «عشش البكري» على ترعة الاسماعيلية بحى شرق شبرا الخيمة،وتوزيع استمارات عليهم لتطويرها  مشيرا إلى انها  عبارة عن مبانٍ متنوعة بين الحوائط الحاملة ووحدات خشبية  منذ عشرات السنين على قطعة أرض أملاك رى بمساحة 4170 م2، تضم 38 مبنى يقطنها 50 أسرة.. واشار مدير وحدة تطوير العشوائيات  الى انه يتم حالياً التنسيق مع وزارة الرى لتنفيذ مخطط التطوير بالتنسيق مع صندوق تطوير المناطق العشوائية.لافتا ان التطوير سيشمل  المنطقة بالكامل، وإعادة توطين السكان، مع تطوير البنية الأساسية لموقع المشروع، وتحسين المرافق والخدمات اللازمة، من خلال إنشاء عمارتين سكنيتين داخل الموقع مع استغلال الدور الأرضى كوحدات تجارية.


وقال المحافظ د. علاء مرزوق:  بانتهاء هذين المشروعين ستصبح القليوبية خالية من المناطق غير الامنة وأضاف المحافظ انه  سبق انشاء ٥ عمارات ببهتيم وتم تسكين ٩٠ اسرة من سكان الخيام ودار الضيافة بشبرا الخيمة وتعمل حاليا المحافظة على تسكين الاسر المقيمة بدارى الضيافة شرق وغرب المدينة  بالتنسيق مع صندوق تطوير المناطق العشوائية  كما تعمل المحافظة على تسكين اسر الخيام بمساكن الخصوص حتى يتم تسكين كافة الاسر الباحثة عن مأوى، الذين عانوا فى السابق من عدم وجود سكن لهم من أجل رفع المعاناة عنهم، وتحسين ظروفهم المعيشية.
كما أوضح أن المحافظة شاركت فى برنامج التنمية فى المناطق الحضرية ‪PDP‬، المنفذ من هيئة التعاون الألمانى ‪GIZ‬ بتمويل من الاتحاد الأوروبي، لتطوير 3 مناطق عشوائية بالمحافظة، هى منطقة «عبد المنعم رياض» بشبرا الخيمة، و»عزبة علام» بالخصوص، و»بحرى السكة الحديد» بقليوب، وذلك للارتقاء بالبنية الأساسية والخدمات الصحية والتعليم والبيئة والنظافة، بالتعاون مع الإدارات المحلية بمنحة تقدر بحوالى 8 ملايين يورو، كما يتم تنفيذ جزء بقيمة 4 ملايين يورو من  خلال منظمات المجتمع المدنى والباقى من خلال المحافظة.

الغربية.. ٥٤ مليون جنيه من أجل عيون المحلة


محافظة الغربية من المحافظات التى تنتشر فيها «العشوائيات» بشكل ملحوظ نظرا لانحصار مساحتها وطبيعتها الجغرافية التى حرمتها من الامتدادات الطبيعية مثل باقى المحافظات - الظهير الصحراوي- مما يجعل سكان المحافظة يستغيثون بالمسئولين لوضع حل نهائى لهذه الازمة.  فـ«العشوائيات» قنبلة موقوتة تهدد سكان المحافظة حيث بلغ اجمالى عدد  المناطق العشوائية بالغربية 57 منطقة عشوائية بمدن المحافظة «كما اعلن المسئولون» وهى مناطق ظلت محرومة من المرافق والخدمات الأساسية فترات ليست قليلة؛ مما يجعلها تفرز مشكلات عديدة تؤرق المجتمع وتؤثر سلبيًّا على أمنه واستقراره، وتنتشر بين سكانها أمراض الفقر والبطالة والانحراف والجريمة والإدمان وغيرها من المشكلات التى أصبحت خصائص عامة مميزة لهذه المناطق، خاصة إذا علمنا أن هذه المناطق يعيش فيها حاليا اكثر من مليون و500 ألف نسمة من إجمالى عدد السكان بالمحافظة، والذى وصل لاكثر من 5 ملايين نسمة.


وعلى الرغم من أنه يتم العمل فى تطوير 45 منطقة عشوائية من هذه المناطق، فإن الواقع يؤكد أن هذه المناطق تعج بالعشوائية والمشكلات المترتبة عليها.


وقد اعترف المسئولون بمحافظة الغربية بوجود 14 منطقة عشوائية ذات خطورة، غير آمنة،4 بطنطا هى مناطق، كندلية، والسلخانة، وتل الحدادين، والكفور القبلية، و3 بالمحلة هى « صندفة، ابوشاهين، سوق اللبن» ومنطقة بسمنود و2 بقطور و2 بالسنطة ومنطقة بزفتى واخرى ببسيون وان المحافظة رفعت اكثر من مذكرة عاجلة لوزارة التنمية المحلية تطلب تطوير هذه المناطق.


واضاف احد المسئولين ـ رفض ذكر اسمه - ان مدينة المحلة الكبرى بها اكثر من 3 مناطق خطرة، منها،سوق الجمعة، وسوق اللبن، وأبو دراع، والرجبي، ومحلة البرج، وصندفة، والششتاوي، والجمهورية، ومحيى سعد، المجاورة لشركة مصر للغزل والنسيج؛ مما يجعل هذه المناطق وغيرها تشكل خطرًا داهمًا على استقرار المدينة العمالية، بما تمثله من زيادة فى نسبة الجريمة بمختلف أنواعها، وهو ما يضاعف من الجهود الأمنية المبذولة للسيطرة على هذه الجرائم التى أصبحت تهدد الأمن العام للمواطنين داخل وخارج هذه المدينة التى تضم نحو مليون و500 ألف نسمة، ويتردد عليها يوميا ما يقرب من 100 ألف نسمة يعملون فى مصانع الغزل والنسيج المنتشرة فى ربوع المدينة والقرى التابعة لها.
وعند دخولك منطقة سوق الجمعة احدى المناطق الخطرة بالمحلة لاتجد سوى عشش متهالكة وأناس الألم هو عنوان حياتهم فالجدران الكرتون والصفيح لايقيهم بردا ولا حرا، ولا حتى تحميهم من الكلاب والحشرات. وبين الحين والآخر بطش البلطجية ومدمنى المخدرات الذين يقتحمون عليهم عششهم المتهالكة لسرقتهم.


يقول  رجب السيد من سكان العشش إن سكان عشش منطقة سوق الجمعة بمدينة المحلة الكبرى قد سقطوا من حسابات المسئولين بمحافظة الغربية.
واضاف بقوله» نفسى فى بيت مقفول عليا وجدران وسقف يحمونى من المطر ومن الحيوانات اللى بتعيش معانا ومن البلطجية».


واكد المهندس عبدالفتاح اليمنى - استشارى المحافظة - والمشرف على تطوير العشوائيات ان الدولة انفقت 54 مليون جنيه على تطوير 3 مناطق عشوائية خطرة بالمدينة العمالية «المحلة» فى السنوات الـ3 الماضية وهى مناطق «صندفة - ابوشاهين - سوق اللبن» وسوف يتم تطوير منطقة جامع المحجوب قريبا.


مضيفا ان هذه المناطق يتم تطويرها كبنية اساسية فقط « انارة - صرف  مياه ـ بلاط ورصف « مؤكدا ان سكان العشش لم يتم اتخاذ قرار بنقلهم من المناطق الخطرة حتى الان وخاصة منطقتى «صندفة - الشوافعية» بسوق الجمعة.

 

بنى سويف.. حياة غير آدمية فى ١٧ منطقة


تعتبر المناطق العشوائية ببنى سويف والبالغ عددها 17 منطقة موزعة بمراكز المحافظة السبع مشكلة مزمنة وقنبلة موقوتة يصعب حلها  خاصة ان أهلها قد سمعوا الكثير من الوعود البراقة التى لم تتحقق بعد.


ومن اهم واخطر تلك المناطق وأشهرها عزبة الصفيح لكونها تقع داخل مدينة  بنى سويف ولا يفصلها عن مقر ديوان عام المحافظة سوى مسافة قليلة وبمجرد ان تطأ قدمك هذه المنطقة تقع عيناك على بيوت من الطوب الأحمر مسقوفة بالأخشاب والأقمشة فى صفوف متلاصقة لا يفصل بينها فراغات تطفو فوق أنهار من مياه الصرف الصحى وتحيطها القمامة من كل جهة وشوارع لا يتعدى عرضها  نصف المتر.


ويعانى أهلها من مشكلات عديدة ترتبط بظروف الحياة اليومية لكونهم يعيشون فى حجرات منفصلة ودورات مياه مشتركة مما يترتب عليه العديد من المشاكل بالإضافة الى عدم وجود صرف صحى حيث يعتمد قاطنوها على الخزانات والبيارات التى يتم نزحها كل شهر اضافة الى انتشار التلوث الناتج عن عملية طفح الخزانات المستمر ورشح المياه بالشوارع وانتشار أكوام القمامة إلى جانب مخلفات المواشى والأغنام والحشرات الضارة التى ادت الى انتشار العديد من الأمراض والأوبئة بين سكان تلك المنطقة مما يعد افتقارا الى الحد الأدنى من الحياه الآدمية وهذا ما أكدته الدراسة التى أعدتها الراحلة الدكتورة علية حسين أستاذ الأنثربولوجيا بكلية الآداب جامعة بنى سويف حول أنماط وأسباب ظهور العشوائيات.. اضف إلى ذلك عدم توافر وسائل الأمن والأمان خاصة وقت حدوث الكوارث من بينها  صعوبة دخول سيارات الاطفاء عند اندلاع حريق لإمكانية السيطرة عليه حيث ان ضيق مساحة الشوارع والتخطيط السيئ لهذه الأماكن  يؤثر على إمكانية ونجاح عمليات الإنقاذ ومجابهة الكوارث ليجد سكان هذه المنطقة أنفسهم محكوما عليهم بأن يعيشوا منفردين دون حكومة ترعاهم.
 «الاخبار» رصدت اوجاع ومطالب بعض مواطنى العشوائيات.. فى البداية يقول احمد جمال «55 سنة» المنطقة فقيرة جدا وأهلها غلابة وعلى باب الله وأحوالهم صعبة جدا ومستعدون لترك هذه المنطقة بمجرد توافر أماكن أفضل للعيش فيها فحلم كل فرد يسكن فى هذه المنطقة هو مكان يؤويه هو وأولاده ودخل ثابت وهو حلم بسيط وليس من الصعب تحقيقه لقد سمعنا الكثير من الوعود البراقة ولكن لم يتم تحقيقها على ارض الواقع.
اما احلام محمد أم لـ 4 أطفال، تعمل بائعة وزوجها مريض لا يستطيع العمل فتعيش فى حجرة مساحتها مترين فى منزل عبارة عن حجرات فوق بعضها ولا يوجد سوى سرير واحد يتكدس عليه أفراد الأسرة جميعهم، والغرفة لا يوجد بها مياه أو صرف صحى حيث إنهم يشتركون فى دورات المياه مع الجيران  هذا بالإضافة إلى أن المنزل الذى يعيشون فيه مهدد بالسقوط فى أى لحظة !!
وتشتكي  ام احمد «ربة منزل   50عاما، من الثعابين والأبراص والفئران والحشرات التى تهاجمهم يوميا، بسبب القمامة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم