الجمعة.. إنشاد تراثي ومعاصر بمعهد الموسيقى

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تقدم فرقة الإنشاد الديني بقيادة المايسترو عمر فرحات، مختارات من أشهر الابتهالات والأغاني الروحانية التي أبدعها كبار الملحنين، وذلك خلال الحفل المقام في الثامنة مساء الجمعة 15 فبراير، على مسرح معهد الموسيقى العربية.

وتشمل الأعمال المقرر تقديمها: "أروي لي مدح الحبيب" للشيخ إسماعيل سكر، و"بر الوالدين" لـ حلمي أمين، و"الله زاد محمدًا تعظيمًا" لـ عبد العظيم محمد، و"نور نور" لـ محمد الموجي، و"المقبولة" لـ سامي الحفناوي، وابتهال "باب السما مفتوح - نعمة من جلائل الآلاء" لـ مرسي الحريري، و"يا نفسي توبي" لـ عبد المنعم الحريري، و"صلى الله على طه" للشيخ محمد عبد الله، وأسماء الله الحسنى لـ سيد مكاوي، و"بذكر محمد – قمر" من التراث القديم.

ويشارك من الأعمال المعاصرة "نفسي ومنى عيني" لـ طارق فؤاد، أداء وائل سراج، ومحمد عبد التواب، وأشرف زيدان، وحسام صقر، وباسم عبد الوهاب، وأحمد العمري، وتامر نجاح، وطه حسين.

يذكر أن ترتيل القرآن الكريم بدأ منذ فجر الإسلام، وكان الآذان هو بداية الألحان الدينية الإسلامية، وجاءت أول أنشودة "طلع البدر علينا" احتفاءً بوصول النبي إلى المدينة، واستمرت الأناشيد الدينية في التاريخ العربي وتنوعت باختلاف الطابع الخاص بالبلاد، مؤدية مفعولاً نفسياً في المناسبات المختلفة بما تحتويه من معانٍ سامية وعبارات راقية، وأسلوب أدبي رفيع، كما بثت روح الشجاعة من خلال عرض البطولات التاريخية والدينية عبر العصور، وبتنوع ألحانها تطورت وأصبح لها أشكال متعددة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم