مصر تشارك في معرض مسقط الدولي للكتاب 2019 

د. عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام العماني
د. عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام العماني

تشارك مجموعة كبيرة من أهم دور النشر والمكتبات المصرية في فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمعرض مسقط الدولي للكتاب - 2019، منذ أن تبدأ يوم 21 فبراير الحالي، والتي تستمر حتى الثاني من شهر مارس القادم، بينما تقام احتفالية الافتتاح الرسمي مساء يوم عشرين من فبراير.

ومن المقرر أن تكون مصر حاضرة بقوة، حيث تضم أجنحة دور النشر التي تمثلها الآلاف من أهم واحدث المؤلفات التي صدرت في القاهرة والإسكندرية ، إلى جانب نخبة ضخمة من إصدارات المطابع العمانية والعربية والعالمية، وقد تم  تخصيص مواقع رئيسية ومساحات كبيرة في أهم القاعات للإصدارات المصرية .

وعقد د. عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام رئيس لجنة معرض مسقط الدولي للكتاب مؤتمرًا صحفيًّا تحدث فيه عن فعاليات الدورة الرابعة والعشرين، إضافة إلى البرامج التي ستواكب انطلاقته إلى جانب أنشطة الأسرة والطفل ومسابقات المبادرات المجتمعية التي ستصاحبه منذ أن تبدأ فعالياته   في يوم 21 فبراير الحالي، والتي تستمر حتى الثاني من شهر مارس القادم، بينما تقام احتفالية الافتتاح الرسمي مساء يوم عشرين من فبراير.

في رجع صدي حقق المعرض مكانة عربية ودولية يشار إليها بالبنان، حيث تم تصنيفه ضمن أفضل ثلاثة معارض على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، وحل في المركز الثاني على المستوى العربي ضمن أفضل المعارض من ناحية القوة الشرائية  والإقبال الجماهيري ، فيما احتل مكانة متميزة على المستوى العالمي من حيث جودة الأنشطة والفعاليات الموجهة لشرائح المجتمع وتحديدا برامج الأسرة والطفل. 

وأعلن د. عبد المنعم بن منصور الحسني أن عدد دور النشر التي ستشارك في دورة هذا العام بلغ 882 دار نشر من 30 دولة، مشيرا إلى أن هناك دولا ستشارك للمرة الأولى وهي الصين و بلغاريا و كندا و سيرلانكا. 

وتضم الأجنحة نحو 523 ألف عنوان، منها ما نسبته 35 بالمائة يمثل إصدارات حديثة. 

وأشار الحسني إلى أن إدارة المعرض ارتأت أن تنتقل من ضيافة المدن العمانية إلى  ضيافة المحافظات، وستكون محافظة البريمي هي ضيف الشرف هذا العام، وقد تم إعداد برنامج ثقافي وفكري وفني عنها سيتم تنفيذه طوال فترة المعرض. 

وحول الإضافات الجديدة خلال هذه الدورة، قال الحسني إنه تم تخصيص 4 قاعات متكاملة للفعاليات، وركن موسع للبرامج الثقافية ونشاطات الطفل. كما تم تخصيص ركن للمبادرات الثقافية في عدد من الأجنحة، وهناك مشاركة للجهات ذات العلاقة بصناعة ونشر الكتاب حيث ستخصص قاعات لحضور المؤلفين للتوقيع على إصداراتهم وإبرام  عقود الإنتاج و النشر . 

وتقرر أيضا توسعة المركز الإعلامي ورفده بقدرات وطاقات إعلامية ليكون نافذة إعلامية للمعرض على العالم. وتم توسعة اختصاصات "مركز جليس الإعلامي" ليشمل "فريق جليس للطفل"، مضيفا أنه تشارك في تغطية الفعاليات أكثر من 25 مؤسسة عربية وعالمية لتنقل هذا الحدث إلى مختلف الدول. 

وأشار الحسني في حديثه إلى وجود تطبيق إلكتروني إلى جانب الموقع الالكتروني سيتم تدشينه مع افتتاحه من أجل التيسير  على من يريد الحصول على معلومات حول محتوياته.

وقال الحسني إن المعرض يحتفي سنويا بالمبادرات المجتمعية وهناك فريق يرأسه رئيس جامعة السلطان قابوس لهذا الغرض حيث  تقام  أكثر من 20 مبادرة، ويتم في ختامه إعلان الفائز بجائزة أفضل المبادرات وسيتم تقديم الرعاية لهذه المبادرة لمدة عام كامل.
أضاف الحسني: «بدأنا في تعزيز مبدأ التطوع  في معرض مسقط الدولي للكتاب في نسخته 24وسيكون حاضرا 24 متطوعا مهمتهم تقديم خدمات الإرشاد والمساعدة لزواره».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم