بسبب جنون الأسعار.. «الحبيبة» لعيد الحب: «هجرتك يمكن أنسى غلاك»

محلات الهدايا استعدت لعيد الحب
محلات الهدايا استعدت لعيد الحب

- الركود يضرب محلات الهدايا .. وسعر «القلب» ٢٥٠ جنيهاً

شهدت محلات بيع هدايا «الفلانتين» حالة من الركود في أغلب المناطق، حيث اختفت منها الزبائن وسط حرص أصحاب المحلات على تنظيف الدباديب والورود من الأتربة نظرا لضعف حركة البيع والشراء بسبب ارتفاع الأسعار مما دفع الحبيبة لهجر عيد الحب. 

وقامت «الأخبار» بجولة ميدانية داخل محلات شارع شبرا ووسط البلد وجامعة القاهرة، كان الهدوء خلالها سيد الموقف وسيطرت حالة الركود على المحلات قبل احتفالات «عيد الحب» بـ ٢٤ ساعة فداخل شارع شبرا عرضت المحلات الهدايا بجميع الأحجام المختلفة ويتراوح سعرها ما بين ٥٠ جنبها حتى ٢٠٠٠ جنيه وأوضح إبراهيم محمد «بائع» أن موسم احتفالات عيد الحب ننتظره كل عام بسبب الإقبال الكبير وحالة الرواج التي تشهدها المحلات لكن هذا العام هناك حالة كساد واضحة بسبب غلاء الأسعار حيث سجل البوكس ٥٠ إلى ٢٠٠ جنيه مقارنة بزيادة قدرها ٣٠ جنيها عن العام الماضي، كما سجل القلب بداخله حرف ما بين ٢٠٠ إلى ٢٥٠ جنيها. 

وأضاف أن عملية الإقبال تكون ملحوظة بشكل كبير يوم الاحتفال لأن أغلب الزبائن يفضلون تقديم الهدايا فى نفس اليوم تعبيرا عن الحب. 

وأشار إلى أنه سيواجه التقلبات الجوية التي ستحدث الأربعاء والخميس عن طريق الاستعانة بورق الهدايا الشفاف للحفاظ على الدباديب من الأتربة. 

وكشف أن الزهور الطبيعية تتأثر بشكل كبير من الهواء الملوث لذلك يجب الحفاظ عليها عن طريق التغليف. أما عيد حنا «بائع» فوجدناه ينظف الدباديب من الأتربة، ويوضح أن الإقبال ضعيف خلال الأيام الماضية وسيتأثر قليلا في الأيام القادمة بسبب حالة الجو غير المستقرة وتحذيرات هيئة الأرصاد من سقوط أمطار وحدوث أتربة. 

وأضاف أن أسعار الباندا تبدأ من ٧٥ جنيها وحتى ٢٠٠٠ جنيه، لافتا إلى أن ارتفاع الأسعار عن العام الماضي يكون في الأحجام الكبيرة ويصل الى ٣٠٠ جنيه كما أن الدباديب الصغيرة يتراوح سعرها ما بين ٥٠ و٤٥٠ جنيها حسب الحجم. ويأمل حنا أن تحدث حالة رواج خلال اليومين القادمين حتى لا يقف حالهم.

نفس المشهد يتكرر داخل محلات وسط البلد وجامعة القاهرة من حيث حالة الهدوء والركود فأغلب البائعين يتابعون بيانات الأرصاد لأخذ احتياطاتهم حتى يواجهوا موجة الطقس السيئ لكن الجميع سيفتحون أبوابهم أمام الزبائن منذ صباح الغد رغم صعوبة الطقس.

ويؤكد خالد فرغلي «بائع ورد» أن الإقبال أقل من المتوسط لشراء الورود فهناك بعض الطلاب يقومون بشراء الهدايا قبل يوم الاحتفال والبعض الآخر يتجنب النزول في الأمطار والعواصف لذلك يلجأ للشراء مبكرا.

وأضاف أنه سيحرص على تغليف الورود خاصة الطبيعية حتى لا تتأثر بالأتربة حيث أن أسعار البوكيه الورد الطبيعي تبدأ من ٥٠ جنيها وحتى ١٥٠ جنيها أما الصناعي فيبدأ من ١٠٠ وحتى ٢٠٠ جنيه.  
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم