تزامنًا مع وارسو.. مظاهرات ضد «الإرهاب الإيراني» في أوروبا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن إطلاق تجمع للجاليات الإيرانية في أوروبا بالعاصمة البولندية وارسو يوم الأربعاء 13 فبراير، بالتزامن مع انعقاد مؤتمر وراسو حول الشرق الأوسط، من أجل إلقاء الضوء على انتهاكات النظام الإيراني والأعمال الإرهابية التي يرعاها في أوروبا.


ووفقًا لسكاي نيوز، قال المجلس في بيان أصدره، إن التجمع الكبير الذي سيعقد في ستاد نوردواي بالعاصمة، سيحظى بمشاركة فعالة من شخصيات دولية كبيرة، من بينهم عمدة نيويورك السابق والمستشار القانوني الحالي للرئيس الأمريكي رودي جولياني، وعدد من أعضاء البرلمان البولندي ومجلس الشيوخ.


وفي تصريحات خاصة، قال عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية موسى أفشار إن التجمع الذي يعقد على هامش مؤتمر وارسو يهدف إلى إلقاء الضوء على الممارسات الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا، خاصة مع تزايد وعي الأوروبيين بشأن هذه المسألة بعد عدد من العمليات الإرهابية التي ثبت ضلوع مخابرات النظام الإيراني فيها.


ودعى أفشار المجتمعين في مؤتمر وارسو إلى الاعتراف بحق مقاومة الشعب الإيراني في إسقاط نظام «الإرهاب الحاكم»، وإدراج كيانات هذا النظام على لوائح الإرهاب.


وقال المعارض الإيراني إنه في الوقت الذي تمر فيه 40 سنة على استيلاء الملالي على الحكم في إيران بعدما اختطفوا ثورة الشعب ضد نظام الشاه، فإنه يتعين على المجتمع الدولي أن يتخذ خطوات ضد هذا النظام الفاقد للشرعية وإحالة ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي.


وتستضيف العاصمة البولندية وارسو مؤتمرا  دوليا بشأن "مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط"، دعت له الولايات المتحدة.


وسيحضر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية مايك بومبيو المؤتمر الذي يستمر يومين ويبدأ في 13 فبراير. وتأمل واشنطن في كسب دعم دولي لزيادة الضغط على إيران كي تنهي ما تصفه بسلوك هدام في الشرق الأوسط وإنهاء برامجها النووية والصاروخية.
 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا