مجازاة ٦ مسئولين بتعليم بورسعيد للمساس بالمصلحة المالية الدولة 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عاقبت المحكمة التأديبية العليا ، مدير منطقة بورسعيد الازهرية سابقا ، بغرامة تعادل أربعة اضعاف الأجر الأساسى الذى كان يتقاضاه ، وخصمت أجر شهر من راتب كلًا من مراجعة حسابات ومسئولة الماهيات ، كما خصمت أجر ١٥ يوم من راتب  مدير إدارة الحسابات السابق ، ومراجع حسابات ، ومدير ادارة شؤون العاملين ، وذلك للمساس بالمصلحة المالية للدولة .

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء نائب رئيس مجلس الدولة وسكرتارية محمد حسن .

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها ، بإن المحال الأول ، لم يؤد العمل المنوط به بدقة وأمانة وسلك مسلكا لا يتفق مع الاحترام والواجب الوظيفى ، وخالف الأحكام والقواعد المالية ، وآتى ما من شأنه المساس بمالية الدولة ، وذلك بأن اعد وحرر خططا وهمية خلافا للحقيقة ، مدعيًا المرور على المعاهد التابعة لمنطقة بورسعيد الازهرية واعتمد لنفسه تلك الخطط خلال العام الدراسى 2013 / 2014 ، توصلًا للحصول على صرف بدل سفر عنها .

وأضافت بأن المحال قام بطلب صرف بدل سفر ، عن استخدامه خطط وهمية بالمخالفه للقانون  .

وأوضحت المحكمة ، أن المحالين جميعًا لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقه ، وخالفوا القواعد والأحكام المالية، وساهموا في المخالفات المرتكبة من خلال الإهمال في الإشراف والمتابعة على أعمال المخالف الأول ، فقد وقعت أحد المحالين علي استمارات صرف بدل سفر وانتقالات دون التأكد منها، مما ترتب عليه صرف مبالغ مالية كبدل انتقال بدون وجه حق .

وثبت قيام المحال الرابع بتحرير استمارات صرف جهود غير عادية للمخالف الأول بنسبة 150% من اساسي مرتبه ، وبدل اعتماد وحافز أداء  بالمخالفه للقانون ، مما ترتيب عليه صرفه مبالغ مالية بدون وجه حق.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم