متهم بقضية «العائدون من ليبيا»: لم أوكل محام بسبب «الأتعاب»

العائدون من ليبيا
العائدون من ليبيا


تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، نظر استجواب إعادة محاكمة 14 متهما بالانضمام لجماعة تكفيرية مسلحة فى القضية المعروفة إعلامياً بـ"العائدون من ليبيا"، وأثناء نظر الجلسة سمحت المحكمة لأهلية المتهمين مبقابلة ذويهم.

 

وواصلت المحكمة  استجواب المتهم أحمد السيد عيسى، أكد المتهم أنه ليس معه دفاع لعدم قدرة أسرته على إحضار محامي بسبب الظروف المادية، وزعم المتهم أنه وضع في هذه القضية بعد سنة من اتهامه لقضية مقتل اللواء نبيل فراج، وأنه ليس لي علاقة بأي متهم من المتهمين، ومفيش حد هددني ولا أكرهني على حاجة.

 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، وعضوية المستشارين وجدي عبد المنعم ود.علي عمارة، وسكرتارية أحمد مصطفى ووليد رشاد.

 

كان النائب العام، قد أحال المتهمين في فبراير 2015، للمحاكمة الجنائية، بعد ضبطهم في منفذ السلوم أثناء عودتهم من ليبيا، لاتهامهم بالضلوع في أعمال عنف وإرهاب خارج الأراضي المصرية، والتخطيط لاستهداف المنشآت داخل البلاد.

 

وأسندت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتستخدم الإرهاب وسيلة لتحقيق تلك الأهداف، ومد تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة رغم علمهم بوسائلها.

 

جدير بالذكر، أن الدائرة 28 إرهاب برئاسة المستشار حسن فريد قد قضت في وقت سابق بأحكام مابين الإعدام والمؤبد والبراءة للمتهمين في القضية، وتم قبول طعن المتهمين في شهر أكتوبر الماضي وتقرر محاكمتهم من جديد أمام دائرة مغايرة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم