بمناسبة عيد الحب 2019| تعرفي على 4 مراحل تقودك للعشق

عيد الحب 2019
عيد الحب 2019

اختلف الشعراء والعشاق حول مفهوم الحب، فكثيرا ما يتم الخلط بين الحب بالشهوة، ولذلك تتحدث استشاري العلاقات الأسرية والعاطفية د.ندى الجميعي عن الحب ولماذا تحب؟ ومن تحب؟ إلى أي مرحلة في الحب تصل؟.

 

قالت د.ندى، إن الحب تجانس روحين وتبادل شحنات إيجابية متغلغلة بين طيات أجساد المحبين وحب من يحبك حقا يدفعك للأمام، يحافظ عليك، لا ينشغل عنك بل يخلق لحظات ليطمئن عليك، يستنشق انفاسك لتعبر خلايا جسده وترويها فهذا هو من يستحق أن تحبه، فالحب به طهارة وعفة، فإن دخلت الشهوة فيه فليس هذا الحب الذي نتحدث عنه، فهو لا يحب وانما يشتهي الحب. 

 

وأشارت إلى أن الحب أربعة مراحل وهي:

 

- مرحلة الارتياح: نقطة البداية في الحب، قد يخطفك حبيبك من نظرة واحدة ولا تعرف لماذا هو! تريد أن تراه باستمرار، ضربات قلبك تتضاعف وإحمرار الوجه خجلا وأحيانا تتلجلج في الحديث معه أو عنه، فعيونك لا تستطيع أن تبقى بعيونه للحظات فتشعر أنها تائهة، فعندما تراه تشعر بانتعاش قد يملأ قلبك، تتطاير مفرحا كالفراش وتتمنى أن توزع الحب على العالم أجمع. 

 

- الاهتمام: فهي المرحلة الأوسط حيث يطوف حول حبيبه ويبادر بالمساعدة دوما، يطمئن عليه باستمرار، يتمنى أن يبقى بخير ويراوده المخاوف حول أن شئ قد أصابه فيسرع مطمئنا عليه. 

 

- الاشتياق: يشعر الحبيب بغصة بقلبه، وضربات متتالية بسبب هجر لحبيب حتى لثواني، يشعر أنه تائه دونه فلا يرتاح إلا وهو معه. 

 

- التضحية: أن تضحي بكل شئ من أجل حبيبك، مال، راحة، تفكير، وقت، حتى شهوتك؛ فالرجل الذي يحب لا يستطيع أن يلمس محبوبته خوفا عليها من نفسه، يجعل من نفسه بطلا ليحميها، لا يستطيع أن يرى دمعة من عينيها.

 

وأوضحت: "من أجمل قصص الحب التي رأيتها لرجل ماتت زوجته ورفض الزواج من أخرى، وكان يزور مدفنها كل يوم قبل موعد عمله، وعندما سألته لماذا تفعل ذلك، قال: "اعتدت أن أصلي الفجر ونجلس سويا نتحدث ونضحك ونشرب قهوتنا، وقبل نزولي تضع يديها الرقيقتين على خدي وتقول لي أستودعك الله يا حبيبي، وفي يوم جعلتني هي أمانة ليحفظني ربي وهي من ذهبت إليه قبلي".. وهذا هو الحب فعندما تحب لابد أن تحب رجل بمواصفات حبيب وليس حبيب بمواصفات رجل".

 

وأضافت أنه عندما تعشق أعشق أم بنكهة أنثى وليس العكس الحب للأقوياء والبقاء للأقوى في الحب، احرصوا دائما على شحن رصيد الحب حتى تتغاضوا عن السيئات، والحب ليس فقط للمخطوبين ولا المتزوجين وإنما لكل شخص تحبه بحياتك الأم، الأب، الأخ، الأخت، الابن، الصديق، فاحرصوا دائما على الحب لأنه يجدد دفئ القلوب، وينعش الصدور، وينشر البهجة بالحياة.

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا