فيديو وصور| كلاكيت ثالث مرة.. «مصطفى النحاس» الفساد في ثياب التطوير

« مصطفى النحاس» الفساد في ثياب التطوير
« مصطفى النحاس» الفساد في ثياب التطوير

معاناة وشقاء يعيشها يوميا أهالي سكان مدينة نصر وخاصة شارع مصطفى النحاس، حيث تعددت شكاوى المواطنين مما يعانوه من مشكلات وتكدس مروري بشكل شبه يومي.

والتقت عدسة «بوابة أخبار اليوم» مع مواطني المنطقة الذين يعانون من الأمر، وقال عنتر حسين صاحب مطعم بالشارع إنه منذ 4 سنوات كان هناك خط لسير المترو أو التروماي بطول الشارع.

وتابع: «اتخذ المسؤولون إجراءات للتطوير حسب قولهم، وذلك لأن التروماي لم يعد يتحرك في هذا الطريق منذ فترة، وأنه يشغل مساحة كبيرة من الشارع كما يعاني الطريق من التكدس المروري نظرا لكونه أحد الشوارع الرئيسية بمدينة نصر، فقرروا هدم الطريق».

فيما أكد رشاد حافظ حارس عقار بالشارع منذ 40 عامًا: «المسؤولون بالمحافظة سفلتوا حارة التروماي الوسطى ثم خصصت لمرور أتوبيسات هيئة النقل العام والإسعاف، وتم رصف الطريق، وخلع القضبان الحديدية، وتصميم عمدان إنارة للأتوبيسات لتخفيف الضغط على السيارات اسواء في الطريق المتجه إلى عزبة الهجانة أو في طريق العودة».

كما قال إسماعيل صاحب كشك بالشارع، إن المسؤولين أقاموا فوق الأرصفة أسوارًا حديدية كفواصل لعدم مرور المشاة بطول شارع مصطفى النحاس عدا فتحات قليلة للمحطات الخاصة بالأتوبيسات والتي تصل إلى 6 أو 7 محطات على الرصيفين «ذهاب وعودة» بجانب المحطات الأسمنتية التابعة لهيئة النقل العام.

من جهته، قال ياسر غراب صاحب معرض موبيليا، إنه فوجئ بلوادر المحافظة تهدم الأسوار الحديدية حرم الطريق مع عمدان الإنارة، وما حدث إهدار للمال العام، مؤكدا: «هذا الحديد الذي تم هدمه وطبقات الأسفلت لثالث مرة، والجزء الذي تم رفعه من السكة الحديد للمزاد العلني جميعها أموال الشعب المهدر على يد استهتار المسئولين».

بدوره، أكد صاحب محل أدوات رياضية: «ما يحدث في مصطفى النحاس فساد كبير، ويجب أن تحسب كم يبلغ سعر طن الحديد اليوم ليقوم مسئول ببناء وهدم ما تم من قبل، وكذلك الأسفلت على امتداد شارع مصطفى النحاس، وهذا استنزاف لأموال الدولة وحق الشعب».

فيما أوضح صلاح إبراهيم صاحب مكتب استشارات قانونية، أن سرقة هذه الكمية من الحديد الذي تم هدمه وسرقة أعمدة الإنارة بكابلات الإضاءة  دون رادع جريمة من جرائم الأموال العامة، وإهدار واستنزاف لأموال البلاد.

كما شدد أسعد محسن من أهالي مصطفى النحاس، على أن ما يحدث لا يعد تطوير على أرض الواقع، وإنما استنزاف للمال العام.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم