«3 أحداث دولية» تمنح قبلة الحياة للسياحة الأفريقية بمصر

السياحة الأفريقية لمصر 
السياحة الأفريقية لمصر 

يدخل عام 2019 بعدة فعاليات دولية  تأتي بثمارها على مصر من  القارة السمراء، فشهدت تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، وفوز مصر بتنظيم كأس أمم أفريقيا 2019، وبدء فعاليات أسوان عاصمة للشباب الأفريقي .


 وحسب تقرير منظمة السياحة العالمية، سجلت السياحة انتعاش قوي في أفريقيا، حيث ازداد عدد السياح الوافدين بنسبة 13% ليصل إلى 21 مليون سائح، وحجم المساهمة المباشرة لقطاع السياحة في الاقتصاد الأفريقي بنهاية 2018 قاربت على 90.6 مليار دولار، مؤكدا أن يوجد زيادة كبيرة في عدد السياح الأفارقة في مختلف الأسواق السياحية .

 

وفي هذا الصدد، أوضح الخبير السياحي ورئيس جمعية مسافرون د. عاطف عبد اللطيف، أن السياحة الأفريقية البينية ستزدهر خلال 2019 وتوقع ارتفاع أعداد السياح الأفارقة لمصر، مؤكدا أنه لا شك أن العالم كله يسلط الضوء الآن على مصر ومعالمها التراثية والحضارية والسياحية وإمكانياتها السياسية والاقتصادية في القارة مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي والاستعداد لتنظيم بطولة أمم أفريقيا وبدء فعاليات أسوان عاصمة للشباب الأفريقي في 2019 خاصة من مختلف وسائل الإعلام العالمية وكل هذا يعطي رسالة للعالم كله بأمن واستقرار مصر و يساعد على تحسن الحركة السياحية ليس فقط للقارة السمراء بل للأسواق السياحية المختلفة .


و طالب د. عاطف عبد اللطيف، بوضع خطة ترويجية شاملة للسياحة المصرية حتى تستطيع مصر أن تأخذ نصيبها  الحقيقي من السياحة الأفريقية  لأنها حتى الآن لم تجذب مصر الأعداد التي تستحقها  من  الجنوب .


وأوضح د. عاطف عبد اللطيف ،أن الفرص متاحة حاليا لتنشيط السياحة الإفريقية لمصر من خلال إعداد برامج سياحية تناسب احتياجات السائح الإفريقي، الذي يفضل السياحة الشاطئية والدينية سواء الإسلامية أو المسيحية، وكذلك السياحة العلاجية، ولابد من إعداد خطة تسويقية وحملات دعائية تستهدف الدول الإفريقية التي تفضل هذه النوعية من السياحة، وكذلك زيادة عدد رحلات الطيران بين مصر والدول المستهدف جذب سياحة منها، مؤكدا أن الزخم الحالي واهتمام مصر بأبناء القارة سيكون خير دعاية لزيارة الأشقاء لمصر.


وتتأهب وزارة السياحة والاتحاد المصري للغرف السياحة و غرفة شركات السياحة لوضع مجموعة عمل خاصة بملف استضافة مصر لكأس الأمم الأفريقية لأهمية الحدث الكبرى و لخروجه بالشكل اللائق والاستفادة من  إقامتها على أرض مصر سياحيا.


و من جانبها، أشارت وزيرة السياحة د. رانيا المشاط  إلى أن فوز مصر بهذه الاستضافة يبعث برسالة إيجابية هامة عن مصر وعن الأمن والأمان الذي تتمتع به، كما أنه يعكس ثقة العالم في قدرة الدولة المصرية على استضافة وتنظيم الفعاليات الكبرى، مضيفا أن مثل هذه الفعاليات تعتبر فرصة تساهم في إلقاء الضوء على مصر وعلى المدن المصرية التي ستقام بها مباريات البطولة .


 وقالت د. رانيا المشاط  إن وزارة السياحة ستقوم بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة، وكافة الجهات المعنية للمساهمة في إخراج هذا الحدث الرياضي الهام بصورة تبرز من خلالها معالم مصر السياحية، وتترك انطباعا إيجابيا لدى كافة المشاركين والمشجعين والمتابعين لها حول العالم، مما سيكون له بالغ الأثر في جذب المزيد من السياحة الوافدة إلى مصر.


 وأشارت الوزيرة إلى أن الوزارة ستقوم أيضا بإعداد مواد ترويجية عن مصر لبثها قبل وأثناء البطولة، كما ستقوم الوزارة باستخدام الملاعب التي ستقام بها المباريات كمنصات لعرض المواد الترويجية الخاصة بمحاور الحملة الترويجية لمصرP2P" People 2 People"، والترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير GEM 2020 و الترويج للمواقع السياحية المختلفة كل واحدة على حدا .

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا