وزيري: لا يوجد «جن» للكشف عن الآثار والزئبق الأحمر «خرافات»

مصطفى وزيري
مصطفى وزيري

وزيري : الحفر العشوائي للتنقيب عن الاثار يسبب كارثة لكنوز مصر

وزيري :ما نراه فوق الارضمن اثار لا يتعدى ال ٤٠ ٪ مما يحتويه باطن الارض

كشف د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار أن ما يوجد بمصر من آثار بنسبة ٤٠ ٪ من الآثار الموجودة تحت الأرض.

وأضاف د. وزيري، خلال لقائه في برنامج «الجمعة في مصر» المذاع على فضائية MBC مصى، أن ما يقال عن استخدام الشيوخ لتسخير الجن للكشف عن الآثار ليس له أساس من الصحة، فمن الأرجح أن يقوموا بدخول بنك أمريكي لسرقته، لذا فكرة تسخير الجن لفتح المقابر للكشف عن الآثار خرافات.

وأشار وزيري إلى أنه لا يوجد أجهزة جس للأرض للكشف عن الآثار، نؤكدا أنه تمت محاولة جس الأرض في منطقة وادي الملوك في عام ٢٠٠٤، وتم الكشف عن مقبرة من خلال الجهاز وبالفعل بدأ العمل في الحفر للوصول إلى المكان الموضح ولكنه ظهر شرخ طبيعي في الجبل وليست مقبرة ملكية، لذا أن المؤكد ان مجسات الارض لم تستطيع الكشف عن الاثار ولكنها توضح الفراغات الموجودة بالارض.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم