«شهيرة» عن خلع الحجاب: من منا لم يتعرض للهجوم في حياته من أول الرسول

شهيرة وسهير رمزي
شهيرة وسهير رمزي

تصدرت الفنانة المعتزلة "شهيرة" قوائم البحث وصفحات «السوشيال ميديا» بعد أن ظهرت بدون حجاب في حفل خيري هي والفنانة سهير رمزي، مما أثار ضجة كبيرة بعد أن كانت كل منهما ينصحان بارتداء الحجاب والالتزام الديني، واعتبره رواد «السوشيال ميديا» كذبا ونفاقا وتلاعبا بالدين.

وبدأت عائلة الفنان محمود ياسين بالرد على كل الانتقادات التي توجهت إلى الفنانة شهيرة، للدفاع عنها وعن سمعتها التي أصبحت مشاع لكل من أراد التحدث بها سوءاً.


 

«بيان الفنانة شهيرة»
أصدرت الفنانة شهيرة بياناً صحفياً على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لتدافع عن نفسها وتوضح حقيقة الملابسات التي وقعت بها في الحفل الخيري قائلة : "بسم الله الرحمن الرحيم.. الحقيقة مش عارفه ابتدي منين أولا أشكر كل الناس اللي وقفوا جنبي ودعموني وأمطروني بكلمات رائعة عن شخصيتي كإنسانة وفنانة ملتزمة طيلة حياتي حتى قبل الحجاب وقد تأثرت جدا بكم الحب والتقدير لشخصي الضعيف ولأسرتي بأكملها، بالرغم بعدي عن جمهوري أكثر من 20 سنة".

وأضافت شهيرة: "هارجع أتكلم عن الحجاب وليس الحجاب بالكامل بل غطاء الرأس لأن الحجاب ليس غطاء رأس فحسب بل هو جزء منه، والباقي جسد المرأة وسلوكياتها ومعاملاتها واحتفاظها بالحشمة والاحترام إذن من وجهه نظري وقناعاتي أني مازلت محجبة، إلا من غطاء الرأس الذي يعتبره العامة ومن ليس له ثقافة دينية أنه هو الموضوع وبعد كده لا يهم".


وتابعت شهيرة: "أرجع لليوم الذي ذهبنا فيه أنا وصديقتي سهير رمزي إلى يوم خيري لصالح مستشفى أبو الريش وغيرها، وتشرف على هذا اليوم نساء مصريات وعربيات ودخلنا القاعة وليس بها رجل واحد، وكنا نعرف هذا ولذلك تخففنا من غطاء الرأس مع الالتزام بالحشمة المطلوبة وأخذنا صور مع بعض إلى أن ظهر هاني البحيري مصمم الأزياء، وجاء ليشتري ملابس للتبرع بدخلها للمستشفى، وأخذ معنا صوره للذكرى وكنت أرى أن السيدة عندما تكبر من الممكن أن تتخفف في ملابسها نظرا للآية التي في سوره النور عن القواعد من النساء الذي كبر سنهم فلا يطمعون في الزواج والإنجاب فلا حرج عليهن أن يضعن ثيابهن اللي هي الثياب العادية بدون تبرج والمقصود عدم كشف جزء من جسد المرأة وخلافه وفي آخر الآية بالرغم أن الله أعطاها حق التخفف (يقول رب العزة وأن يستعففن خير لهن) وأنا كنت دائما أحب نهاية هذه الآية ولهذا قررت أن أكون في (زمره من يستعففن) فأنا منهم ولم لا، وأرجع للبس غطاء الرأس الذي ليس له شكل معين في الإسلام".


واختتمت حديثها قائلة: "أصدقائي الأعزاء لا تظنون أنني تراجعت خوفا من الهجوم المبالغ فيه، فهو كان من تركيبات وشخصيات مختلفة وغريبة عن الدين، ولكن داخلين للشتيمة والافتراءات والهجوم قد حدث وانتهينا ولكن من منا لم يتعرض للهجوم في حياته من أول الرسول صل الله عليه وسلم إلى ولي الأمر وراعي البلاد ومن أغرب الافتراءات".

«بيان الفنان محمود ياسين»
نشر عمرو نجل الفنان محمود ياسين، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، منشوراً رسمياً بالإنابة عن والده الذي ليس لديه تواصل على صفحات السوشيال ميديا قائلاً: "تلاحظ على مدار الأيام القليلة الماضية قيام بعض الأشخاص بكتابة و نشر عدد من المنشورات والمشاركات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تتضمن المساس والإساءة للفنان القدير محمود ياسين وأفراد أسرته، و تتناول الحياة الخاصة بهم بشكل سافر لم يخلو فيه الأمر من التشهير والتحريض والسب والقذف بل واختلاق قصص غير حقيقية من و حي الخيال،  كذلك التطاول بالسب والقذف واستحلال الخوض في سيرة أفراد الأسرة بصوره لا تليق مع عادات وتقاليد الشعب المصري المحترم الكريم وبما يعد تدخلا سافرا في الحياة الشخصية دون الوضع في الاعتبار الآثار السلبية والنفسية التي قد تضر بالمعنيين بها، كما ذكر البعض على خلاف الحقيقة الادعاء بتدهور الحالة الصحية للفنان محمود ياسين وقيام أسرته بإيداعه بأحد المصحات العلاجية ، لذا تود أسره الفنان محمود ياسين أن تؤكد على تواجده بصورة دائمة بمنزله وسط جميع أفراد عائلته وانه ينعم بصحة جيده شاكرين المولى عز وجل على ذلك كذا عدم صحة تلك الادعاءات التي تناولها هؤلاء المغرضين جملة وتفصيلا".  
 

ترشيحاتنا