وزيرة الهجرة تتواصل مع مواطنين أرسلا خطابا لـ«ماكرون» دفاعا عن مصر

 نبيلة مكرم
نبيلة مكرم

تواصلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة مع المواطنين المصريين الفرنسيين؛ نبيل أبوالعطا، وأحمد أبوالعطا، عقب إرسالهم خطابا إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يعرضون فيه وجهة نظرهم عن العلاقة بين مصر والدول الأوروبية، مستندين إلى طبيعة نشأتهم بين إنجلترا وفرنسا، وعملهم الدائم كجسور بين مصر وأوروبا، معربين عن إحباطهم من تناول فرنسا لقضية شائكة غير لائقة لحجم الدولة المصرية.

وأثنت السفيرة نبيلة مكرم على ولائهما وانتمائهما للوطن الأم وحماسهما الوطني، وغيرتهما على الدولة المصرية، واستعدادهما للدفاع عنها وما يلمساه من تقدم وتطور يسعيان للحفاظ عليه.

وتناول الشقيقان المصريان، المقيم أحدهما في فرنسا والآخر في سويسرا، بخطابهما للرئيس الفرنسي، طبيعة العلاقة الطيبة بين مصر وفرنسا منذ أيام محمد علي باشا وحتى الآن، واستعرضا كم الاختلاف بين الثقافات والممارسات السياسية في مصر وأوروبا، والأسباب وراء ذلك، وكيف حصل تغيير في مواجهة مصر لأعدائها على مدار 7000 سنة، وكيف في السنين القريبة الماضية كانت مصر تواجه تحديا عظيما لمواجهة الأفكار المتطرفة والراديكالية.

وأوضحا أن الدولة المصرية تواجه تحديا هائلا وعظيما، وتثبت يوما بعد يوم نجاحها فيه، فمصر تحارب الإرهاب والفقر، وتحارب من أجل الارتقاء بحقوق الإنسان الأساسية في مجالات الصحة والتعليم.

واختتما خطابهما قائلين إنهما ليس لديهما شك في أن الرئيس الفرنسي يأمل مثلهما في تخطي مصر هذا المحور المصيري في تاريخها من أجل مستقبل أفضل، وطالباه باستكمال دعمه لمصر، مستندين إلى علاقة الصداقة الطيبة بين البلدين، من أجل ازدهار مصر، ولتنعم باسترجاع سابق عهدها وتكون شعلة الثقافة والتقدم والحقوق في العالم.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا