خاص| وزير الرياضة يتحدث عن كواليس فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الإفريقية

وزير الرياضة
وزير الرياضة


قال د. أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، «إن مصر استضافت كأس الأمم الإفريقية أربع مرات أعوام 1959 و1974 و1986 و2006 وحصدنا اللقب فى النهاية فى ثلاث نسخ منها، وبكل تأكيد نتمنى أن نحقق اللقب فى 2019، مؤكدا أن مصر في حقيقة الأمر لم تكن تتوقع الاستضافة، لكن بعد أن وقع علينا الاختيار قررنا العمل الجاد».

 

وأضاف الوزير، في تصريحات خاصة لـ«الأخبار»، حول كواليس اختيار مصر لتنظيم بطولة الأمم الأفلايقية: «أعلم جيداً فرحة الشعب المصرى العاشق والمتعلق بكرة القدم بقرار التنظيم وهذا ما نحتاجه جميعاً، فكأس الأمم الإفريقية لها شأن عالمى كبير فهى البطولة المصنفة فى الترتيب الثالث بعد كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية».

 

 

ولفت إلى أنه تولى حقيبة وزارة الشباب والرياضة فى منتصف يونيو الماضى، فكانت أهم نقطة بالنسبة له الوقوف مع اتحاد الكرة ليستطيع ترتيب أموره ومساعدته على أن يحكم اللعبة الشعبية الأولى فى مصر بشكل مناسب في فترة صعبة، حيث كان المنتخب يبحث عن عبور التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بنجاح قبل علمنا بالاستضافة، حيث كان التجهيز فى هذا الوقت مرتبطا بتنظيم الكاميرون للبطولة.

 

وذكر أنه فى شهر أغسطس بدأ الحديث عن إمكانية سحب البطولة من الكاميرون فبدأنا نضع احتمالات أن نكون نحن المنظمين الجدد، وبعد التأكد من إقصاء الكاميرون حدث تواصل مع اتحاد الكرة وعلمنا برغبة المغرب فى الاستضافة، وحفاظا على علاقاتنا بالأشقاء المغاربة وانتظرنا القرار النهائى وبعد إعلان المغرب رسميا عدم رغبته فى الدخول بدلا من الكاميرون، على الفور اتخذنا قرار التقدم بطلب الاستضافة.

 

ونوه أنه خلال يومين فقط سلمنا ملف مصر بعد أن تم التنسيق مع اتحاد الكرة لإعلان رغبتنا بالاستضافة وإعداد ملف خاص بالبنية الأساسية ووضع الاستادات الحكومية التابعة لوزارة الشباب والرياضة أو الأهلية المنتشرة بصفة عامة أو التى تمتلكها المؤسسة العسكرية وتم الأمر بالتأكيد بالتنسيق مع رئيس الوزراء، فحصلنا على 16 صوتاً، مشيرا إلى أن هذا الأمر يؤكد مكانة مصر بين الدول.

 

وشدد على أن مصر الآن أمام تحد صعب، ففى ثلاثة أشهر فقط مطالبين بإنهاء الاستعدادات للتنظيم، والشعور بالسعادة لنا كمسئولين وللشعب تأتى من منطلق عدم التوقع بعد أن سُحب التنظيم من الكاميرون كان الأمر مفاجئاً فى وقت يحتاج فيه الجميع بمصر للأخبار السعيدة، ونتمنى أن تكون النهاية أيضاً سعيدة من خلال استغلال عاملى الأرض والجمهور ويفوز المنتخب الوطنى بالبطولة.

 

وأوضح أنه يتصادف فى نفس توقيت استضافة مصر لكأس الأمم وهو أكبر تنظيم رياضى تتولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى فى 2019 فى جهد كبير من الدولة بعد أن كانت مجمدة سياسياً فى 2013 وهذا الأمر يحفزنا جميعاً كمصريين للعمل الجاد والتركيز على إنجاح التنظيم فى أفضل صورة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم