أول بعثة صينية تبدأ أعمال ترميم «معبد مونتو» بالأقصر

 مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار
مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار

تفقد د.مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، صباح اليوم، منطقة آثار الكرنك بمحافظة الأقصر لمتابعة أعمال التطوير الجارية بها، وخاصة تلك التي يقوم بها أول بعثة أثرية مصرية صينية بـ«معبد مونتو».


رافقه خلال الجولة د.مصطفي الصغير مدير عام آثار الكرنك ونائب رئيس البعثة، وحسني عبد الوهاب مدير معبد مونتو و المشرف علي الأعمال .
وأوضح د. وزيري، أن الأعمال بدأت في شهر نوفمبر الماضي حيث قامت البعثة بأعمال النظافة وإزالة الحشائش والعاقول والمخلفات التي تركتها البعثة الفرنسية التي قامت بأعمال الحفر الأثري في منطقة المعبد عام 1940 لمحاولة اكتشاف باقي أجزاء المعبد. 


كما قامت البعثة المصرية الصينية أيضا بعمل رفع مساحي ومسح أثري لمنطقة المعبد، بالإضافة إلى عمل فوتو سكان وفوتو جراماتيك للبلوكات الخاصة به والمتناثرة علي ارض المعبد منذ اكتشافه وذلك تمهيدا لتسجيلها و توثقها.


وأضاف عبد الوهاب أن أعمال الموسم القادم التي ستبدأ في شهر أكتوبر ستشمل عمل مربعات حفر أثري لرفع تلك البلوكات لتوثيقها وترميمها وإعادة تركيبها، مشيرا إلي أن آخر أعمال أثرية بالمعبد قامت به البعثة الفرنسية عام 1940.


جدير بالذكر أن «معبد مونتو» يقع شمال معبد الكرنك وهو مخصص لعبادة إله الحرب مونتو، وتم الكشف عنه خلال حفائر عالم الآثار الفرنسي فرناند بيسون دى لا روك في عام 1925 واستمر العمل  لاكتشاف كافة مباني المعبد عدة سنوات، فهو يعد تحفة فنية مميزة تعاقب على بنائه عدد من الملوك على مر العصور من الفراعنة والبطالمة والرومان، وهو يضم  برج وفناء كبير ومقاصير من الأسرة 25 و 26 و بوابة تعود لفترة بطليموس الثالث و الرابع .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم