الهيئة العامة للكتاب تكرم اسم الكاتب الراحل سمير سرحان الأب الروحي لمعرض الكتاب

الهيئة العامة للكتاب تكرم اسم الكاتب الراحل سمير سرحان الأب الروحي لمعرض الكتاب
الهيئة العامة للكتاب تكرم اسم الكاتب الراحل سمير سرحان الأب الروحي لمعرض الكتاب

كرمت الهيئة العامة للكتاب، اليوم الثلاثاء، اسم الكاتب الراحل الدكتور سمير سرحان (1941 - 2006)، الأب الشرعي ومؤسس معرض القاهرة الدولي للكتاب، بقاعة السينما، وتسلم التكريم ابنته لارا سمير سرحان، وسلمها التكريم الدكتور أحمد بهي الدين، نائب رئيس الهيئة العامة للكتاب.

 

ويعد سمير سرحان علم وإسم بارز في الساحة الثقافية المصرية، إذ أنه بجانب ترأسه الهيئة المصرية العامة للكتاب وتدريس الأدب الإنجليزي بكلية الآداب جامعة القاهرة إلا أنه لم يتوقف عن الكتابة المسرحية والترجمة والنقد، وأثناء رئاسته لمعرض الكتاب تحول المعرض على يديه إلى أهم معرض عربي دولي عام 1985، ووصل عدد زوراه آنذاك إلى خمسة ملايين زائر سنويًا.

 

قدّم الدكتور سمير مشروعات ثقافية عديدة، فقد صدر تحت رئاسته أول قاموس للمسرح العربي، وأول دائرة كاملة للمعارف الإسلامية، وأشرف على تنفيذ أكبر مشروع ثقافي، وهو إصدار مكتبة الأسرة، التي صدر منها من عام ألف وتسعمائة وأربعة وتسعين إلى ألفين واثنين للميلاد، أكثر من أربعة آلاف عنوان تمثل أربعين مليون نسخة كتاب، وأربعة موسوعات كبرى هي "قصة الحضارة" لول ديورانت ترجمة: زكي نجيب محمود وآخرين في 22 جزءاً. و "موسوعة مصر القديمة" في ستة عشر جزءاً لسليم حسن، و "دائرة معارف الطفل"، اثني عشر جزءاً وأخيراً "وصف مصر بأقلام علماء الحملة الفرنسية".


وقد طلبت هيئة اليونسكو تطبيق التجربة المصرية في القراءة للجميع ومكتبة الأسرة مع كل دول العالم الثالث حتى يساهم اليونسكو بدعم مادي ضخم لكل دولة تطبق التجربة. كما تقوم الآن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتطبيق التجربة المصرية في (القراءة للجميع) بمكتبة عربية، وقد اتخذت الدكتور سمير سرحان خبيراً عربياً في هذا المجال.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم