«محرز» ووزيرة الثروة الحيوانية بزامبيا تتفقدان معهدي صحة الحيوان والأمصال

«محرز» ووزيرة الثروة الحيوانية بزامبيا تتفقدان معهدي صحة الحيوان والأمصال
«محرز» ووزيرة الثروة الحيوانية بزامبيا تتفقدان معهدي صحة الحيوان والأمصال

تفقدت د. منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، ترافقها كمبمبا ميولنجا وزير الثروة الحيوانية والسمكية والوفد المرافق لها معهد بحوث الصحة الحيوانية، وذلك في إطار الزيارة الرسمية للوفد الزامبي إلى مصر.

وقالت "محرز"، إن معهد بحوث الصحة الحيوانية بما يشمله من أقسام ووحدات بحثية ومعامل فرعية في المحافظات وداخل الموانئ المصرية، يقوم بفحص الأغذية المصدرة والمستوردة ومعامل أخرى حدودية للكشف عن الأمراض العابرة  للحدود، حيث يتم بهما الرقابة الصحية على الأغذية ذات الأصل الحيواني.

وأشارت نائب وزير الزراعة، إلى أنه يتم فحص المواد الغذائية من لحوم وأسماك وألبان ومنتجاتها المستوردة والمصدرة والمحلية وإقرار صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وفحص سلسلة الإنتاج الداجني من المزرعة إلى المستهلك للتأكد من سلامة كل من اللحوم والبيض للاستهلاك المحلي والتصدير.

وأوضحت أن المعهد يقوم أيضا بفحص الحيوانات للأمراض المشتركة والتي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان مثل البروسيلا، وكذلك الأسماك والخيول، ومعاملة تطبق النظم العالمية للاعتماد والجودة والأمان الحيوي بالأيزو.

وتفقدت "محرز" وضيوفها، معهد بحوث الأمصال واللقاحات بالعباسية، وكان في استقبالهم د. محمد سعد مدير المعهد ووكلاء المعهد، وتم شرح تاريخ المعهد وقدرته الإنتاجية كقلعة وطنية وقومية في إنتاج لقاحات فيروسية وبكتيرية لحماية الإنتاج الحيواني والداجني في مصر.

وقال "سعد"، إن منتجات المعهد تخرج بأعلى كفاءة وبتقييم في معمل الجودة الداخلية والمعمل المركزي للرقابة على المستحضرات البيولوجية الحاصلان على شهادة الأيزو (17025)، طبقًا للمعايير الدولية، مشيرا إلى التعاون بين المعهد والمعاهد المرجعية في العالم للتعرف على العترات التي تستخدم في صناعة لقاحات المعهد.

وتفقدت وزيرة الثروة الحيوانية في زامبيا، قسم الحمى القلاعية ومصنع إنتاج لقاحات حيوانات المزرعة وقسم اللقاحات البكتيرية الهوائية، وقسم اللقاحات البكتيرية اللاهوائية، وقسم لقاحات الفصيلة الخيلية، وأشاد الوفد بحرارة الترحيب وإنجازات المعهد والشرح الوافي الذي قدمه أساتذة وخبراء المعهد عن صناعة اللقاحات في مصر.

وقالت "محرز"، إن المعهد يقوم بإنتاج 45 لقاحًا فيروسيًا، و15 لقاحًا بكتيريًا هوائيًا، و14 لقاحًا بكتيريًا لا هوائيًا و13 منتجًا بيولوجيًا تشخيصيًا، وأمصال مضادة، وأهمها لقاح الحمى القلاعية، والجلد العقدي، والوادي المتصدع، ولقاح إنفلونزا الطيور ويتم إنتاج اللقاحات طبقا  للطرق المرجعية العالمية.

وشملت الزياره معمل الرقابه على اللقاحات والمستحضرات البيطرية، لما له من أهميه في التأكد من كفاءة وجودة وسلامة اللقاحات المنتجه محليًا والمستوردة، قبل السماح بدخولها إلى الحقل، وأشادت وزيره زامبيا، بالتقدم في المعاهد البحثية، وأن الدولة ضخت استثمارات كبيرة في البنية التحتية والأجهزة والمستلزمات والأهم الموارد البشرية من الأطباء والباحثين من التعليم العالي والتدريب الجيد، وكذلك تطبيق النظم المرجعية والمعتمدة دوليا طبقا لشهادة الجودة "الأيزو".

وأكدت الوزيرة الزامبية، أن كل ذلك يدل على أن الحضاره بدأت من مصر، وأن رئيس جمهورية زامبيا بعد لقائه مع الرئيس السيسي، أكد قيام أعضاء الحكومة بزيارة مصر لما رآه من تقدم في مجالات عديدة، وأنه سيكون هناك فرص التعاون العلمي والتقني والتجاري بين البلدين.

ترشيحاتنا