صور| اشترى ثلاجة تحوّلت لدفاية.. والتوكيل نصح المواطن بـ«فنلة مقطعة»

أرشيفية
أرشيفية

«قصة عذاب وراء ثلاجة» هذه ليست اسم رواية أدبية، لكنها واقع جاء على لسان أحد المواطنين الذي يعمل مهندسا لصيانة الأجهزة الطبية بإحدى الشركات، ليصف تفاصيل معاناته بعد إقدامه على شراء ثلاجة منزلية من أحد المتاجر المشهورة بمحافظة الإسكندرية، والتي فوجئ بكسر في الأدراج، مع ارتفاع درجة حرارتها إلى حد التسخين.

 

يقول المهندس عطاء الكريم، «إنه بعد البحث والتقصي والسؤال عن أنواع الثلاجات وأعطالها حدد ماركة مشهورة من خلال شركة تتمتع بتوكيل حسن السمعة، فذهب إلى متجر (كارفور داندي مول) لشراء المنتج، لكن بعد حوار مع مندوب شركة (وايت ويل) أقنعني بأن توكيل صيانتها هي شركة مصر للإلكترونيات، وأنها أفضل جهاز تبريد في السوق مع خدمة جيدة لما بعد البيع».

 

اقرأ: صور| «وايت ويل» ترد على شكوى «الثلاجة التي تحولت لدفاية»

 

يضيف «عطاء الكريم»: «أن الحوار انتهى بشراء الثلاجة بسعر يفوق الـ11000 ج، وبمجرد وصولها إلى المنزل بدأت المعاناة، فاستلمت الجهاز ووقعت بالاستلام، لكني فوجئت عندما قمت بإزالة اللاواصق الزرقاء من الأرفف الداخلية أنها ليس دليل على أنها جديدة، لكنها تلصق كسور بها، فوجدت أمامي ثلاجة جديدة بأرفف مكسرة وملزوقة».

 

وأوضح أنه تواصل مع «متجر كارفور داندي مول» في نفس اليوم الذي فاجأه بالرد «احنا ملناش دعوة ده عيب تصنيع اتصل بالوكيل»، يضيف: «اتصلت بالوكيل قال أنت لك ١٤ يوم رجع المنتج إلى كارفور، فعدت إلى كارفور الذي وعدني بأرفف جديدة فلم يف بوعده، وبعد اتصالات مريرة أحضر لي أرففا من ثلاجة أخرى»، على حد قوله.

 

اعتقد «عطاء» أن الأمر انتهى، لكنه وحسب قوله: «فوجئ بكسر الأرفف الجديدة لمجرد تعرضها للتبريد، وسخونة غريبة في الجسم الخارجي للثلاجة تصل إلى حد وصفها الدفاية، إضافة إلى أن الطعام يفسد فيها بعد يومين فقط، مع وجود مياه أعلى درج السفلي للخضار، فعقد النية على استبدلها خلال ١٤ يوما من المتجر في إطار الفترة التي منحها جهاز حماية المستهلك»، على حد زعمه.

 

تواصل مجددا مع «متجر كارفور»، لكنه واجه مشكلة عدم الحفاظ على «كرتونة الثلاجة» التي تخلص منها، فتواصل مع التوكيل الذي عرض أحد موظفيه عليه بيع كرتونة برقم كبير، قائلا: «اتضح أن كل ده محاولات للتأخير والتعطيل من عشان الـ١٤ يوم يعدوا وفجأة رفضوا استبدال الثلاجة».

 

بعد التواصل مجددا مع التوكيل، قال الشاكي: «حضر ثلاثة فنيين أوصى أحدهم بضرورة تغيير الثلاجة، والثاني قال حرام كده دي فيها عطل والأرفف نوعيتها سيئة، والثالث قال لازم نفك الموتور ونشوف التبريد، فطلبت منهم استبدال الثلاجة فقالوا اشتكي حماية المستهلك، لكن قبل الشكوى لابد من الحصول على تقرير من الشركة.

 

وحسب المهندس الشاكي، أنه حصل على تقرير رسمي من الشركة حمل تسلسل «1263948»، الذي نصح بوضع ورق أبيض في درج الخضار، وأن الموظف أصر على أن توقيعه على التقرير فكتبت لا أوافق، قائلا: «إن أحد فنيي الشركة بعد التقرير نصحنى بوضع ورق جرايد او فانلة قطن، فطلبت منه أن يوثق تلك النصائح في التقرير فاكتفى بما كتب فقط».
 

لجأ المهندس عطاء الكريم التقدم ببلاغ وشكوى إلى جهاز حماية المستهلك الذي حمل رقم «7561»، حيث قام الجهاز بدوره وإحالته إلى هيئة الرقابة الصناعية لتشكيل لجنة فنية لفحص الثلاجة والتأكد من العيوب الواردة في الشكوى، والانتهاء بتقرير يحدد المسئول عن تلك العيوب، وحسب الشاكي، فإن شكواه لم يتم البت فيها رغم مرور ما يزيد عن 3 أشهر.     

وتستقبل «بوابة أخبار اليوم» إبداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم، على صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس آب» 01200000991.


إصدارات أخبار اليوم