إيداع 4 حالات منهم بالمؤسسات الإجتماعية

فرق التدخل السريع بالبحيرة ترصد 35 مشرداً بلا مأوى

احد اعضاء الفرقة مع مشرد
احد اعضاء الفرقة مع مشرد

واصلت فرق التدخل السريع التابعة لمديرية التضامن الاجتماعي بالبحيرة، حملاتها لحصر ورصد المشردين بلا مأوى في الشوارع، حيث قام فريق عمل التدخل السريع بالمديرية برئاسة د.حاتم أبو النجا بالمرور الميداني بمركزي دمنهور وأبو حمص خلال الفترة من 20 يناير وحتى 29 يناير.

 ويأتي ذلك تفعيلاً لمبادرة وزارة التضامن الاجتماعي "احنا معاك" لإغاثة المشردين بلا مأوى وكبار السن والأطفال من الشوارع وإيداعهم إلى دور الرعاية المناسبة لكل حالة حيث تم العثور على 35 حالة منهم 31 حالة رفضت الإيداع فى إحدى المؤسسات الاجتماعية وجارى إقناعهم واستجابت 4 حالات للإقناع منهم 3 مشردين بلا مأوى تم إيداعهم بمؤسسة الدفاع الاجتماعي بالأبعادية وطفل بلا مأوى من مركز أبو حمص تم إيداعه بمؤسسة البنين بالأبعادية، كما تم تسليم عدد 25 بطانية و 26 وجبة جاهزة للحالات التي لم تستجيب للفرقة لحين إقناعهم بالإضافة للعديد من المساعدات المادية والعينية اللازمة لهم من خدمات تكافل وكرامة ومساعدات زواج ووسائل مواصلات.

و قامت فرق التدخل السريع بالمديرية بالتواصل المباشر مع تلك الحالات وبحث حالتهم على الطبيعة للتعرف على ظروفهم الإجتماعية حيث تنوعت تلك الحالات فمنهم أطفال مشردين بلا مأوى وحالات لمسنين متخلفين عقلياً وآخرين غير متزنين عقلياً ومعاقين حيث تم العثور على حالة لمسن متسول مبتور الساقين كما تم العثور على حالة لشاب من محافظة المنيا غير متزن عقلياً وتم التواصل مع والده ورفض أن يتسلمه لذا سيتم التواصل مع فريق التدخل السريع المحلى بالمنيا لإستلام الحالة ووضعها في إحدى المؤسسات المناسبة له كما تم العثور على حالة لمسن معوق وتم توجيهه إلى إدارة الضمان والتأهيل للحصول على معاش تكافل وكرامة والحصول على دراجة بخارية وحالة أخرى لأم ظروفها المادية صعبة تم توجيهها لجمعية الأورمان للحصول على مساعدة ماليه وجهاز لابنتها.

هذا وقد وجه المحافظ، بضرورة قيام فريق التدخل السريع بمديرية التضامن الإجتماعى بالنزول ميدانيا بمدن ومراكز المحافظة لحصر كافة الحالات واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيداع الأطفال بلا مأوى والمشردين بالشوارع بأحد دور الرعاية وحل كافة المشكلات وإيداعهم إلى دور الرعاية المناسبة حسب كل فئة لرعايتهم وبحث حالتهم الصحية والبحث عن أهاليهم وذلك بمساعدة فرق من مديرية التضامن الإجتماعي بالمحافظة.

 

ترشيحاتنا