وزيرة التخطيط: انخفاض معدل التضخم إلى 11.1% الشهر الماضي 

د.هالة السعيد وزيرة التخطيط
د.هالة السعيد وزيرة التخطيط

أشادت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بالمبادرة التي أطلقها  وزير التعليم العالي بإحياء معهد إعداد القادة بحلوان والذي شهد انعقاد منتدى شباب الجامعات من 27 جامعة بمصر بمشاركة حوالى 380 شاب وشابة من كافة جامعات مصر.

ولفتت إلى القدر العالي من الوعي والحماس والطاقة التي شهدتها بمشاركة سيادتها بالمنتدي فضلاً عن الأفكار الإبداعية للشباب المشارك،مشيرة إلى أن اللقاء مع الشباب شهد استعراض عدداً من الموضوعات والقضايا والتي شملت الحديث حول برنامج الإصلاح الاقتصادي.


ولفتت السعيد إلى انخفاض معدل التضخم إلى 11,1% الشهر الماضي والذي ترتب عليه انخفاضاً ملحوظاً في الأسعار ، مؤكدة إلى أن الفترات القادمة ستشهد معدلات تضخم أقل فأقل مع ازدياد القدرة الشرائية بانخفاض التضخم والذي يسهم بشكل أساسي في جذب المزيد من فرص العمل، مع حصول المواطن على دخل أكبر وسلعة أرخص.


وأشارت السعيد، إلى أن معدل التضخم كان قد وصل الى أعلى معدل له وهو 33% لافتة إلى قيام البنك المركزي باتخاذ السياسات النقدية اللازمة فضلاً عن قيام الدولة المصرية بعدد من المبادرات شملت توزيع المنتجات بالعديد من المنافذ لمواجهة التضخم.


وتناولت السعيد، الحديث حول تحرير سعر الصرف والذي أدى إلى ارتفاع الأسعار لافتة إلى ارتفاع حجم الواردات حينها مما كان طبيعياً التأثير على الأسعار عند تحرير سعر الصرف وذلك بعد ارتباطه بالعرض والطلب متابعه أنه قبل تحرير سعر الصرف كان المنتج المستورد من الخارج أرخص من المنتج المحلي وبالتالي كان هناك انحياز ضد الصناعة المحلية مشيرة إلى ارتفاع حجم الصادرات وانخفاض الواردات بعد تحرير سعر الصرف.


وأكدت السعيد، أن الدولة والحكومة المصرية تعمل حاليا على خطة تعميق الصناعة المحلية حيث تمثل بعض الواردات المكون الأساسي في المنتجات المحلية، مشيرة إلي دور وزارة الصناعة بالعمل على خطة لتعميق المكون المحلي بهدف تقليل حجم الاستيراد. 


ولفتت السعيد، إلى أن ترشيد دعم الطاقة تم توجيهه إلى تطوير قطاعات الصحة والاستراتيجية الجديدة للتعليم وتطوير البنية الأساسية من شبكة طرق وكهرباء وغيرها بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات وبالتالي توفير فرص عمل للمواطنين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم