تعرفي على .. كيفية وتوقيت اللجوء إلى تجميد البويضات 

توقيت اللجوء إلى تجميد البويضات 
توقيت اللجوء إلى تجميد البويضات 

تلجأ بعض النساء إلى تقنية تجميد البويضات في حالة التفكير في تأجيل الحمل والإنجاب، لحفظ بويضاتهن من التلف لأسباب صحية، أو اجتماعية أو نفسية.

قال استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية د.أحمد عاصم الملا، إن المبيضين عادة ما ينتجان بويضة واحدة شهرياً للتخصيب من أصل عشرات البويضات، موضحا أنه لتجميد البويضات وزيادة فرص الإنجاب مستقبلاً يلزم تنشيط المبيضين بأدوية حث الإباضة لمدة أسبوعين تقريباً، ثم جمعها بهدف زيادة العدد المخزن.

وأضاف د.أحمد عاصم أن تجميع البويضات لتجميدها هي عملية بسيطة ولا تستغرق أكثر من نصف ساعة، وبتخدير خفيف، ويتم جمع البويضات بجهاز السونار الخارجي، أسفل جدار البطن، بوخزة صغيرة جداً للنساء غير المتزوجات، أما المتزوجات فتتم عن طريق السونار المهبلي.

وأوضح د.أحمد عاصم الملا، أن حفظ البويضات يكون بالتجفيف أو بعملية الترجح، التي أحدثت ثورة كبيرة في تطور طرق حفظ البويضات، فهي تزيد من جودة البويضات المحفوظة سنوات عدة، قد تتجاوز عشر سنوات، وتصل إلى 25 سنة، مقارنة بالطرق التقليدية السابقة، التي كانت تحفظ البويضات في درجة برودة منخفضة جداً، ما قد يؤدي إلى تكسر جدار البويضات الخارجي والتأثير على صلاحيتها.

وأشار د.أحمد عاصم، إلى أن إذابة بعض البويضات تتم فقط عند الحاجة إلى إخصابها والاحتفاظ بالباقي لمحاولات إخصاب أخرى، وتتم عملية الإذابة للبويضات المجمدة بطرق سهلة ومضمونة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم