حكايات| عزلها الصَمَم عن «الجنس الآخر» .. امرأة لا تسمع أصوات الرجال

 تشخيص الصمم كان أنها لا تسمع أصوات الرجال
تشخيص الصمم كان أنها لا تسمع أصوات الرجال

سيدتي، هل تخيلتِ يوما أن تستيقظي فتجدين أذنيك معطلتيّن عن العمل ونعمة السمع في خبر كان؟ .. قد يفقد الإنسان سمعه لأسباب عديدة بصورة فجائية، ولكن ماذا عن امرأة استيقظت لتجد نفسها صماء أذنك لا تسمع أصوات الرجال.

 

إذا حدث لك ذلك فأنتِ أمام نوع نادر من الصمم قادر على قطع تواصلك مع الجنس الآخر، لتكوني معزولة في مجتمع نسائي فقط.

 

اقرأ للمحررة: الانقراض الجماعي السادس.. مسلسل زوال الحيوانات بدأ والبشر يكتبون نهايته

 

ليس السمع فقط

للأذنين دور آخر غير السمع، فهم مسؤولتين عن حفظ توازن الإنسان فهي تحتوي على أعضاء خاصة تستجيب لحركات الرأس فتعطي الدماغ معلومات عن أي تغيير في وضع الرأس، فيقوم الدماغ ببعث رسائل إلى مختلف العضلات التي تحفظ الرأس والجسم ثابتين، وبدون تلك الأدوار يفقد الإنسان توازنه فلا يقدر على الحركة والقيام بواجباته.

 

اقرأ أيضــا:

 

 

شعيرات دقيقة

يتمكن الإنسان من سماع الأصوات من حوله بسبب اهتزاز الشعيرات الدقيقة الموجودة في قوقعة الأُذن والتي تحوّل الاهتزازات الصوتية إلى نبضات كهربائية تنتقل عبر العصب السّمعي للدماغ، بمرور الوقت، أو بفعل عدة عوامل مثل الوراثة أو الإصابة، تضعف هذه الشعيرات وتصبح عرضةً للكسر.

 

 

«تشن»..إمرأة صينية من مدينة شيامن التي تبعد 416 ميلا عن هونج كونج، استيقظت ذات يوم لتجد أذنيها في حالة رفض تام لسماع أصوات الرجال حتى صديقها.

 

حاول الأطباء اكتشاف أعراض تلك الحالة الغريبة، وهي عكس الأعراض الأكثر شيوعًا لفقدان السمع، حالة مرضية غريبة ومفاجئة، فسرها الأطباء بكونها نادرة فهي لا تحدث سوى لشخص واحد من ضمن 13.

 

اقرأ للمحررة:  الشغف بالسماء.. رسائل خاصة للفضائيين ومحاولة لحرق الكوكب الأحمر 

 

تشخيص الحالة

 

استطاع الأطباء تشخيص حالة شين بأنها «فقدان السمع العكسي المنحدر»، حيث لم تستطع سماع ترددات عالية أو أصوات عميقة.

 

وحسب رواية المرأة، فإنها قد شعرت بحالة من الغثيان مع وجود طنين شديد في أذنيها، اعتقدت في بادئ الأمر أن ما تشعر به جراء تعرضها لحالة من الإجهاد، فاستسلمت للنوم على أمل الاستيقاظ بخير، إلا أنها فوجئت باكر بعدم قدرتها على سماع حديث صديقها، فهرعت إلى المستشفى.

 

اقرأ أيضــا:

 

عرضت المرأة الصينية على طبيبة أنف وأذن وحنجرة، وكانت تستمع إليها بصورة جيدة لكن ما إن دخل إلى حجرة الكشف أحد الرجال لم تتمكن تشن من سماعه أبدا.

 

أرجعت الطبيبة أسباب ما تعرضت له المرأة الصينية إلى تعرضها لإرهاق وبذل جهد مضاعف، مما تسبب في دخولها في تلك الحالة التي توقعت بأن تشهد تعافي قريبا.

 

بشكل عام، تأتي الصدمات أو مشاكل الأوعية الدموية، السبب وراء الإصابة المفاجئة بفقدان السمع العكسي، إضافةً إلى اضطرابات المناعة الذاتية التي تؤثر على الأذن الداخلية والتي قد تكون أيضًا سببًا في الإصابة بهذه الحالة، حيث يمكن أن تسبب مشاكل المناعة الذاتية في الأذن الداخلية اختلالاً في التوازن الذي يكون التقيؤ إحدى أعراضه، وبالفعل تعرضت المرأة الصينية المذكورة لحالة من القيء في الليلة التي سبقت إصابتها بهذه الحالة.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم