اليوم.. سلوى محمد علي وكمال عبد العزيز في ضيافة مهرجان جمعية الفيلم

سلوى محمد علي
سلوى محمد علي

تقام مساء اليوم الأحد، فعاليات اليوم الثاني للدورة الـ45 لمهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية بمركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية، بعرض فيلم "بلاش تبوسني" للمخرج أحمد عامر.

ويقام بعد الفيلم ندوة يديرها الناقد محمد نصر، بحضور كل من الفنانة سلوي محمد علي، ومدير التصوير كمال عبد العزيز، والذي يظهر ضمن أحداث الفيلم بشخصيته الحقيقية.

كان مدير التصوير محمود عبد السميع رئيس جمعية الفيلم، افتتح بالأمس فعاليات الدورة الـ45 لمهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية، في مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية، تحت شعار "نحو سينما مصرية".

حضر الندوة د. خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة، ومسعد فودة نقيب السينمائيين، وأعضاء لجنة التحكيم برئاسة المخرج السينمائي هاني لاشين، وعضوية الناقد أسامة عبد الفتاح وخيرية البشلاوي والناقدة الموسيقية رانيا يحيى، والمخرج شريف مندور، ود.غادة جبارة نائب رئيس أكاديمية الفنون ومدير التصوير السينمائي د.محسن أحمد، ود. محمود محسن مهندس الديكور، والمخرجة هالة خليل، ود. وليد سيف الناقد السينمائي، حيث تم تقديمهم على المسرح، بينما تغيبت الناقدة ماجدة خير الله والمنتج الفني فاروق عبد الخالق لظروف خاصة.

وشهدت الندوة تكريم منتجي الأفلام الثمانية، التي تم اختيارها من خلال استفتاء الجمعية من بين 36 فيلمًا عرضت طوال العام الماضي لتتنافس على جوائز الجمعية، حيث تسلم المنتج أيمن حسين شهادة فيلم "يوم الدين" بالنيابة عن المنتج محمد حفظي، بينما تسلم المنتج ياسر شفيعي شهادات تقدير فيلمي "طلق صناعي" و"تراب الماس"، بينما تسلم المنتج محمد السبكي شهادة تقدير فيلم "حرب كرموز"، وأخيرًا تسلم المنتج ومدير التصوير عبد السلام موسى شهادة التقدير الخاصة بفيلم "زهرة الصبار".

وبعد تسليم الشهادات تم عرض أول أفلام المهرجان "طلق صناعي"، وأقيمت الندوة على هامش العرض، بحضور عدد من الجمهور وأدارها الناقد رامي المتولي، وسط غياب تام من نجوم الفيلم رغم تأكيدهم الحضور، ومنهم المخرج خالد دياب، والسيناريست محمد دياب وشيرين دياب، والفنان مصطفى خاطر بدون إبداء أي أسباب.

وتشهد الدورة الـ45 تطورات جديدة عن الدورات السابقة، حيث تم إنشاء صفحة للجمعية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كما تم عرض برومو للمهرجان يضم الأفلام التي يتم عرضها في بداية مراسم الافتتاح لأول مرة في تاريخ المهرجان، وهو من تنفيذ المخرج عبد الرحمن نصر، وجرافيك إنجي محمود.

واستحدثت الدورة الجديدة تكريمات للرواد، إذ سيتم تكريم المخرج كمال سليم رائد الواقعية في السينما المصرية، والممثل القدير شفيق نور الدين، وكاتب السيناريو يوسف جوهر، كما سيتم تكريم الفنانة ليلى علوي، ويحيى الفخراني، والمخرج جلال الشرقاوي بصفته أول من أعد رسالة في تاريخ السينما المصرية والعربية، وكاتب السيناريو فاروق صبري، ومهندس الديكور محمود محسن، والناقد السينمائي أمير العمري، وأول مصورة سينمائية مدير التصوير نانسي عبد الفتاح، وذلك يوم السبت 9 فبراير مع توزيع الجوائز في حفل ختام المهرجان.

 



 
 
 

 

ترشيحاتنا