قصص وعبر| حكاية ورقة طلاق عابرة للقارات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

احتدمت الخلافات بين الطبيب وزوجته بالرغم من التفاهم والحب الذي جمع بينهما، بسبب نقطة خلاف وحيدة اتخذ على إثرها الزوج بأن يقهر اليأس، ويهزم المستحيل، ويركب المغامرة ليصل إلى مايصبو إليه لكنه فوجئ بأن زوجته على النقيض تماما، ترفض الوقوف بجانبه والإقامة معه بإحدى دول الخليج، فما كان منه إلا أن قام بإرسال وثيقة طلاقها عابرة للقارات.

 

اشتدت بالطبيب الحيرة، شيء ما بداخله يهب كالعاصفة تفتلع من نفسه جذور الأمل، وغمامة من اليأس تطمس أحلامه، يبيت ليلته حائرا فكلما عاد لقضاء إجازته الثانوية يطلب منها وبإلحاح مدى احتياجه لها ووجودها بجانبه في بلاد الغربة، وتربية طفليه الصغيرين والارتقاء بمستواهم المعيشي، فلم يجد منها إلا الرفض وعدم استطاعتها الابتعاد عن عائلتها، ورغبتها الشديدة لشعورها بالاطمئنان معهم.

 

باءت كل محاولاته بالفشل في إقناعها، ومرت السنوات لعل أن تأتي الأيام بجديد وتوافق الزوجة على السفر والإقامة معه لكن دون جدوى، وبالعزيمة والإصرار نجح في الحصول على العمل بإحدى المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية، تهللت أساريره، وغمرته سعادة بالغة يشوبها مسحة حزن خوفا من رد فعل زوجته معتقدا بأنها لن تترك تلك الفرصة، أمسك بهاتفه المحمول يخبرها بمكان عمله الجديد في بلاد العم سام يطلب موافقتها بالسفر إليه ومجابهته لتحقيق طموحاته، لاكتمال سعادته.

 

تعاظمت الدهشة على وجهه بعدما أخبرته برفضها وإصرارها على عدم السفر وترك عائلتها،وبعد تفكير عميق قرر الزواج من فتاة أمريكية بعدما تقدم برفع دعوى طلاق من زوجته أمام المحكمة العليا بإحدى الولايات الأمريكية. للموافقة على زواجه حيث ينص القانون الأمريكي بأنه لا يجوز الجمع بين زوجتين، ، وقام بإرسال وثيقة طلاق عابرة للقارات لإعلان الزوجة الأولى، وستصدر المحكمة الأمريكية حكمها غيابيا خلال ٣٥ يوما من تاريخ إعلان الزوجة عن طريق السفارة الأمريكية بالقاهرة

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم