الإسماعيلي يتظلم على قرار استبعاده من دوري الأبطال

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعرب مجلس إدارة الإسماعيلي، عن أسفه الشديد لما أسفرت عنه أحداث مباراة الأفريقي والتي تسببت فيها بعض العناصر التي اندست وسط جماهيره وكانت نتيجتها استبعاد فريق الكرة من دوري اﻷبطال الإفريقي، بقرار من الكاف وهي التصرفات التي حذر منها المجلس مرارًا وتكرارًا، خاصة وأنه يثق ثقة كبيرة في جمهوره الحقيقي الذي يشعر بنفس المشاعر الحزينة التي سيطرت على كل أسرة النادي الكبير.


وأكد مجلس إدارة الإسماعيلي، أنه جاري إعداد مذكرة تفصيلية سيتقدم بها للكاف بكافة الملابسات التي حدثت من تلك المجموعة الذين لا ينتمون إلى قلعة "الدراويش" العريقة بأي شكل، وسيرفق مع هذه المذكرة التماسًا رسميًا لحفظ حقوقه طبقا للوائح الكاف، ومستندا إلى المادة رقم 12 بالفقرة رقم 3 للائحة مسابقة دوري الأبطال اﻷفريقي.


وتنص اللائحة على استبعاد الفريق من المسابقة في حال حدوث اقتحام جماهيري أو الاعتداء على الفريق الضيف، وهو ما لم يحدث طبقًا لتقرير مراقب المباراة حسب المعلومات الواردة لنا من الكاف، وأن إلقاء هذه العناصر لزجاجات فارغة على الملعب كنوع من أنواع الاعتراض على القرارات العكسية من حكم المباراة المهزوز، لا دخل للإدارة أو الجهاز الفني أو اللاعبين فيه وهي أمور تأمينية بحتة.


وأشار النادي إلى أن لاعبي الإسماعيلي أثبتوا حسن نواياهم، وكانوا عند حسن الظن بهم عندما حاولوا أكثر من مرة استكمال المباراة في الدقائق القليلة المتبقية، مضيفًا: "تلك المجموعة المندسة حضرت لهدف واحد فقط هو إفساد الإنجاز الذي حققه الفريق بالتواجد في دوري الأبطال ثم الصعود لدوري المجموعات، كما أن هؤلاء يحملون كراهية واضحة وضوح الشمس للإسماعيلي والإسماعيلية وجماهيره الحقيقية والعظيمة".


وشدد مجلس الإسماعيلي، على أنه لن يفرط في حقوقه وحقوق جماهيره، وكله ثقة في عدالة الكاف وقبوله للالتماس، خاصة وأن ما حدث كان خارج إرادة الجميع والدليل أن المباراة استمرت في مجراها الطبيعي ولم يتبق منها سوى دقائق معدودة على نهايتها.


وناشد مجلس الإسماعيلي جماهيره الحقيقية والأصيلة، بضرورة التعاون والتضافر في المرحلة القادمة، للخلاص من الحاقدين والكارهين لنجاح الفريق، والكشف عن أمثال هذه القلة المندسة في المناسبات القادمة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم