سارة كامل.. أول فتاة مصرية في حضرة«المولوية»

سارة تؤدي رقصة المولوية
سارة تؤدي رقصة المولوية

كتبت: دينا درويش

الرقص الصوفى هو نوع من أنواع الذكر عند متبعى الطريقةالصوفية ويسمى بـ المولوية، ويكون بالدوران حول النفس والتأمل الذي يقوم به من يسمون الدراويش بهدف الوصول إلى الكمال المنشود، ويهدف من وجهة نظر ممارسيه لكبح النفس ورغباتها والدوران حول النفس ويعتقدأنه أتى من فكرة أو مفهوم دوران الكواكب حول الشمس.

ويعمد المتصوفون إلى تنظيم رقصات يرتدون فيها تنانير واسعة فضفاضة، ويقومون بحركات دائرية ويعتبر راقصو المولوية أو راقصو التنورة أن فى دورانهم تجسيد للفصول الأربعة وهى صلة الوصل بين العبد وخالقه حيث يقوم الراقص برفع يده اليمنى وخفض اليسرى إلى الأسفل، وهذه الحركة ماهى إلا نوع من المناجاة للخالق. وارتباط هذه الرقصة باتساق الدوران فيهامع حركة الكون والمولوية أهم الرقصات الصوفية وأكثرها انتشاراً والتي تميزت بفنون الرقص والموسيقى..  المولوية بدات على يد اتباع جلال الدين الرومى فى القرن ال١٣ولها بعدصوفى.. وتقول سارة كامل أول سيدة تُمارس رقص المولوية فى مصر «بدأ حبى لفن المولوية من ٢٠١٤ وقراءتى عن جلال الدين الرومى وقصة حبه هو وشمس التبريزى، والبدايه جت بالصدفه لما لقيت صديقى أحمد برعى تعلم على ايد مدرب تركى وبدأ ورش اسمها الدوران الحر علشان كل واحد يدور ويعمل بيها إللى هو عاوزه، ولقيت نفسى شطورة جدا وبعمل ده بسهولة».

تعلمت سارة رقص المولوية منذ عام،وهى تنظم الآن ورشا لتدريب رقص المولوية للبنات والأولاد بالاشتراك مع مدرب الرقص المعاصر ومصمم الرقصات أحمد برعى والذى أتعلم اسرار الدوران على يد مدرب تركى، تنظم ورش تدريب المولوية فى مساحة ونس الثقافية فى مصرالجديدة.

وتضيف سارة كامل أول فتاة تُمارس رقص المولوية فى مصر أن ورش تدريب الدوران تقدم فى يوم واحد وهى كافية لتعليم الاطفال لان الدورانفطرى وكل الاطفال يمكنها القيام بذلك، ولكن فى هذه الورش يتعلم الاطفال الأصول واسرار دوران المولوية حتى يتمكنوا من الدوران مدة اطول، وتقول سارة «مع الدوران فترة اطول يختفى العالم من أمامك وتتوحد مع الكون وبعدها التدريب هو الوسيلة الوحيدة للتطوير، ولكن اولا يجب تعلمه بطريقه صحيحة».

وعن فوائد رقص المولوية تقول سارة «الاستفادات متعددة فهو مثل ممارسة الرياضة ونفسيا يساعد على تخفيف الضغوط وممارسته تمنح كالإحساس بالسعادة والبهجة والسكينة».

وحول أنها أول سيدة فى مصر تُمارس رقص المولوية وكان هذا الفن حكرا على الرجال قالت سارة «محستش اوى ان هذا الفن للرجال فقط انا اتعلمته وبمارسه لانى بحب ده ومحسبتش بقه أنه للولاد او بنات، وانا قدمت عرضا واحدا بس والباقى ورش عمل كل شهر واحدة لكن رد فعل الناس لطيف ومحستش انى بنت وان دى حاجه مختلفة حسيت انه عادي تقبل ده».

وعن أحلامها للمستقبل تقول «احلامى أن الفكر إللى ورا الفن ده ينتشر اكترخصوصا أنه بيدعوا المحبة والسلام والتعقل،وانى ازود الورش وناس اكترتتعلم لأنه رياضة على مستوى الجسم وبيخرج الضغوط على مستوى الفكروالمشاعر واحيانا يكون مفيدا للروح».

وتؤكد سارة كامل أن المشاركات النسائية فى ورش تعلم فن الدوران ورقص المولوية كبيرة جدا ومن ضمن الفتيات التى قامت بتدريبهن فتاة بدأت فى تقديم عروض فى المركز الثقافى الفرنسى.

تخرجت سارة من كلية آداب قسم جغرافيا جامعة القاهرة، وتعمل فى احدى شركات تمويل المشروعات الصغيرة، وايضا تقوم بتدريب البنات والأولادعلى ركوب الدراجات كعمل تطوعى لانها تأمل فى انتشار ثقافة ركوب الدراجات حتى يقل تلوث الهواء ولديها فريق يساعدها فى تعليم الدراجات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم