في فنزويلا.. رئيس مؤقت أمام حاكم فعلي

خوان جوايدو ونيكولاس مادورو
خوان جوايدو ونيكولاس مادورو

أدى رئيس الجمعية الوطنية في فنزويلا، خوان جوايدو، اليوم الأربعاء 23 يناير، اليمين الدستورية رئيسًا انتقاليًا للبلاد أمام أعضاء الكونجرس، الذي يسيطر عليه المعارضة في البلاد بزعامة جوايدو.

 

وأعلن جوايدو أنه مستعدٌ لتسلم السلطة بشكلٍ مؤقتٍ بدعمٍ من القوات المسلحة، إلى حين انعقاد انتخابات رئاسية مبكرة في البلاد، خلاف التي جرت في مايو العام الماضي وقاطعتها المعارضة في البلاد.

 

يأتي هذا بعد يومين من فشل محاولة انقلابية على حكم الرئيس نيكولاس مادورو، وإعلان الحكومة في البلاد القبض على الضباط العسكريين الذين دبروا محاولة الانقلاب.

دعم أمريكي

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، اعترافه برئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو، رئيسًا انتقاليًا لفنزويلا، وكتب على تويتر "لقد عانى مواطنو فنزويلا لفترةٍ طويلةٍ جدًا على يد نظام مادورو "غير الشرعي"..اليوم، لقد أقرت رسميا رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية ، خوان غوايدو ، بصفته الرئيس المؤقت لفنزويلا".

 

واُنتخب نيكولاس مادورو رئيسًا للبلاد لولايةٍ ثانيةٍ في مايو من العام الماضي خلال انتخابات قاطعتها المعارضة، ورفضت الاعتداد بشرعيتها، وكذلك لم تحظَ الانتخابات بأي اعترافٍ دوليٍ سوى من بلدان قليلةٍ على  رأسها، روسيا والصين.

 

وكان مادورو قد اتهم في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر خوان جوايدو بأنه عميلٌ أمريكيٌ، وقد جرى اعتقال الأخير لفترةٍ وجيزةٍ في الثالث عشر من يناير الجاري، قبل أن يتم الإفراج عنه.

انتخاب مادورو لولايةٍ ثانيةٍ

ونيكولاس مادورو رئيسٌ للبلاد منذ عام 2013، حينما اُنتخب رئيسًا للبلاد في الانتخابات التي جرت بعد وفاة الزعيم الراحل هوجو تشافيز، وكان مادورو نائبًا له مدة حكمه.

 

وأدى مادورو يوم الخميس 10 يناير الجاري اليمين الدستوري لفترةٍ ثانيةٍ متحديًا منتقديه في الولايات المتحدة ودول أمريكا اللاتينية الذين وصفوه بأنه "مغتصب غير شرعي" للسلطة في بلد يعاني من أزمة إنسانية بسبب تردي حالة الاقتصاد، وارتفاع معدلات التضخم بصورةٍ مهولةٍ.

 

وكانت حكومة البرازيل، أول من اعترف برئيس البرلمان الفنزويلي جوايدو، رئيسًا شرعيًا للبلاد، وذلك يوم السبت 12 يناير، في حلقة من حلقات تزايد العزلة التي يواجهها الرئيس مادورو، خليفة الزعيم الاشتراكي الراحل هوجو تشافيز، الذي لطالما خاض حربًا ضد ما أسماه الإمبريالية الأمريكية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم