انطلاق الفوج الـ13 من شباب الجامعات لزيارة أنفاق قناة السويس

انطلاق الفوج الـ13 من شباب الجامعات لزيارة أنفاق قناة السويس
انطلاق الفوج الـ13 من شباب الجامعات لزيارة أنفاق قناة السويس

انطلق الفوج الـ13 من شباب طلاب جامعة بورسعيد، اليوم الأربعاء، لزيارة مشروع أنفاق قناة السويس بجنوب محافظة بورسعيد.

وأكد وزير التعليم العالي د. خالد عبد الغفار، أهمية المبادرة، حيث تسعى من خلالها الوزارة لدمج شباب الجامعات المصرية في خطة التنمية للدولة وربطهم بها، وتعريفهم بما يتم إنجازه على أرض الواقع، مما يزيد من قيم الانتماء والوطنية وحب العمل لديهم والرغبة في المشاركة المجتمعية وفتح آفاقهم للمستقبل الجديد.

وأضاف الوزير، أن تلك الزيارات الميدانية سيكون لها بالغ الأثر في تعزيز قيم الانتماء للوطن، وخلق جيل جديد واع بحجم الإنجاز الذي يتحقق على أرض الواقع.

ويهدف المشروع إلى إنشاء أنفاق للسيارات أسفل قناة السويس بكل من شمال الإسماعيلية وجنوب بورسعيد، والذي يعد خطوة نحو تكوين شرايين حياة جديدة لتسهيل حركة النقل والتجارة من وإلى سيناء.

واستمع الطلاب خلال الزيارة إلى عرض شامل للمشروع وأهميته ومراحل تنفيذه والتحديات التي واجهته، وكذلك تعريف الطلاب بالمعدات المستخدمة وإعطاء نبذة عن مصنع الحلقات الخرسانية، ومحطة توليد الكهرباء لخدمة المشروع، وكذا توضيح المراحل المتبقية للانتهاء من التشطيبات النهائية كاستكمال أعمال الطلاء وتمهيد الطريق داخل النفق للسيارات، وكذلك توضيح الفائدة الاقتصادية والتجارية للأنفاق.

وأعرب الطلاب عن سعادتهم بزيارة مشروع أنفاق قناة السويس، مشيدين بهذا المشروع العملاق الذي تم إنجازه بسواعد جيش مصر العظيم بالتعاون مع شركات وطنية عملاقة، مؤكدين أن هذا المشروع يعتبر نقلة في تسهيل حركة عبور الأفراد والبضائع، وإحداث التنمية المنشودة.

وأشار رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير أحمد الشيخ، إلى أن مبادرة "كل يوم جديد" تستهدف تنظيم زيارات لطلاب الجامعات المصرية لعدد من المشروعات القومية العملاقة مثل مدينة العلمين الجديدة، ومشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة العبور، ومشروع دار مصر بمدينة الشيخ زايد، ومشروع سكن مصر (القاهرة الجديدة)، ومشروع محطة صرف صحي الجبل الأصفر، ومحطة مياه العاشر من رمضان، والمتحف المصري الكبير، وغيرها من المشروعات التنموية العملاقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم