التضامن تكثف حملاتها لنقل الأشخاص بلا مأوى إلى المستشفيات بالغربية

مفارقات تواجه فرق انقاذ  المشردين بالغربية
مفارقات تواجه فرق انقاذ  المشردين بالغربية

قامت مديرية التضامن بمحافظة الغربية بتكثيف حملاتها والتوجه بفرق الإنقاذ إلى المشردين في مدن طنطا والمحلة وقطور وكفر الزيات والسنطة و بسيون من اجل نقل المشردين إلى المستشفيات لعمل كشف طبي عليهم والتأكد من خلوهم من الأمراض ثم نقلهم إلى دور الرعاية الموجودة في مدينة طنطا وتوفير حياة كريمة لهم.

 

وأكدت مصادر من مديرية التضامن الاجتماعي بالغربية انه تم إنقاذ 7 مشردين في مدينة طنطا بالتعاون مع مديريات الصحة ومديرية الأمن ومحافظة الغربية وتم نقلهم إلى المستشفيات وإجراء الكشف الطبي عليهم ثم نقلهم إلى دار الرعاية في مدينة طنطا وذلك بعد بلاغات تقدم بها المواطنون والجمعيات الأهلية للإبلاغ عن مكان هؤلاء المشردين بالاضافة إلى نقل أكثر من 5 حالات في مدينة المحلة بنفس الإجراءات وهم سيدات ورجال كبار في السن وتم نقلهم إلى دور الرعاية

 

وأشارت المصادر إلى أن هناك غرفة عمليات موجودة في المديرية للتعامل مع أي حالة فور تلقيهم بلاغات من المواطنين أو الجمعيات أو فور عثور الفرق الكشفية التابعة للمدرية التضامن التي تبحث عن المشردين وتقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة معهم.

 

وقالت المصادر أن هناك بعض المعوقات والمفارقات التي واجهتهم أثناء عمليات إنقاذ المشردين والتي كان من بينها المشرد من مدينة طنطا الذي كان متواجدا في شارع البحر بمدينة طنطا، ورفض  جميع محاولات لجنة التدخل السريع التابعة لديوان لوزارة التضامن الإجتماعي، بنقله إلى إحدى دور الرعاية، لتقديم الرعاية له وحمايته من البرد، حيث كانت لجنة التدخل السريع التي شكلتها المحافظة بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعي والصحة، شاهدت شخص ينام على الرصيف، وتحدثت معه لنقله إلى دار رعاية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولكن دون جدوى، وتم مخاطبة الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

تبين أن المسن يدعى عبد الغنى مقيم في منطقة القرشى التابعة لدائرة ثان طنطا، ورفض التجاوب مع اللجنة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم