السجن خمسة أعوام لموظف الأوقاف المرتشي بالشرقية 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمعاقبة وكيل هيئة الأوقاف بالشرقية بالسجن المشدد خمسة أعوام لتلاعبة في أعمال وظيفته وتقاضية رشوة من أحد المواطنين .


صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل وعضويه المستشارين اسامه الحلواني وعبد الرحمن شتله وامانه سر تامر عبد العظيم وفليبس صبحي .

ترجع وقائع القضيه إلي عام ٢٠١٨حيث تلقت  هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية    معلومات تفيد أن  وكيل هيئة الأوقاف بالشرقية ٥١عاما  يتلاعب بأعمال وظيفتة ويتقاضي رشاوي من أصحاب المصالح.

 
فأكدت تحريات ضباط الرقابة الإدارية صحة تلك المعلومات وأنة في الفترة الأخيرة اتفق مع أحد المواطنين علي تقاضي رشوة قدرها ٢٠ألف جنية منه مقابل إرساء مزاد قطعة أرض زراعية علية يسدد منها ١٠آلاف جنية كدفعة مقدمة.


 والباقي بعد الانتهاء  تم تسجيل المكالمات بينهما بالصوت والصورة وضبطة وإحالتة للنيابة والتي قدمته لمحكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم