الحكومة اليمنية: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى متوقع خلال أيام

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال ممثل عن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا اليوم إنه من المتوقع أن يتفق الطرفان المتحاربان في اليمن على شروط تبادل الأسرى في غضون عشرة أيام.


وجرت محادثات بين الطرفين في الأردن الأسبوع الماضي، ويتعين على الطرفين الاتفاق على قائمتين بأسماء الأسرى الذين سيجري تبادلهم.


وأضاف هادي هيج رئيس وفد الحكومة اليمنية في اتصال هاتفي مع رويترز إنه يتوقع أن يكون التوقيع النهائي خلال عشرة أيام.


وتدفع الأمم المتحدة باتجاه إتمام مبادلة الأسرى وتنفيذ اتفاق سلام في ميناء الحديدة الرئيسي باليمن، ومن شأن ذلك تمهيد الطريق أمام المزيد من المحادثات بين حركة الحوثيين المتحالفة مع إيران والحكومة المدعومة من السعودية لإنهاء الحرب الأهلية.


ومبادلة الأسرى واحدة من أقل خطوات بناء الثقة إثارة للخلاف، واتفق الطرفان على خطوات بناء الثقة في محادثات سلام رعتها الأمم المتحدة في السويد في ديسمبر وسط ضغوط غربية لإنهاء الحرب التي بدأت قبل نحو أربع سنوات وأودت بحياة عشرات الآلاف ودفعت بنحو عشرة ملايين شخص إلى شفا المجاعة.


وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأربعاء إنها تأمل في إحراز "تقدم في الأيام المقبلة" وحثت الطرفين المتحاربين على عدم إضاعة الفرصة.


وقال فابريزيو كاربوني المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط بالصليب الأحمر في بيان صدر في مؤتمر صحفي في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون "هذه لحظة حاسمة للشعب اليمني".


وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها تحضر لمبادلة الأسرى بزيادة طاقم العمل وترتيب دعم طبي. وتعد كذلك طائرتين لنقل المحتجزين بين صنعاء وسيئون وهي بلدة تسيطر عليها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.


وتدور الحرب بين الحوثيين والقوات اليمنية المدعومة من تحالف سني يحاول إعادة حكومة هادي التي أخرجها الحوثيون من صنعاء في 2014.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم