«القومي للطفولة» يبحث إطلاق مبادرة لتمكين وزيادة فرص موارد الفتيات

جانب من اجتماع د.عزة العشماوي مع الجهات المعنية بالمبادرة
جانب من اجتماع د.عزة العشماوي مع الجهات المعنية بالمبادرة

عقدت الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة د.عزة العشماوي، اليوم الأربعاء، اجتماعا تنسيقيا؛ لإطلاق مبادرة لتمكين البنات، خاصة في مرحلة الطفولة والمراهقة، بالشراكة مع جهات وطنية، ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بقضايا الفتيات.

 

وأشارت "العشماوي"، إلى أنه على الرغم من حدوث بعض التحسن في وضع البنات الأطفال في مصر خلال السنوات الأخيرة، لا يزال المجلس القومي للطفولة والأمومة يواجه تحديات كبيرة لتمكين البنات، حيث يسود التمييز والنموذج التقليدي للأسرة والذي يرسخ ثقافة العنف، وهناك تفاوتات كبيرة بين الجنسين، تؤثر على مستقبل البنات الأطفال، وعلى وجه الخصوص، فيما يتعلق بحقوقهن الواردة في الدستور.

 

ولفتت "العشماوي"، إلى أن فتاة اليوم هي أم المستقبل، وهذه المبادرة تهدف لتقليل الفجوة النوعية بين الذكور والإناث، إيمانا من المجلس بأهمية تمكين البنات في شتى المجالات، مشيرة إلى أن الفتيات يتعرضن لأنواع عديدة من الإساءات، بداية من العنف والتمييز، وصولا إلى الاعتداء الجنسي والمتاجرة بهن، والختان، والتسرب من التعليم، وتزويجهن في سن الطفولة.

 

وأكدت "العشماوي" على أن مشاركة الذكور في هذه المبادرة أمر هام جدا، من خلال تربيتهم على احترام الفتاة ودعم ثقافة نبذ التمييز، والعنف المنزلي، مشيرة إلى أن "المبادرة" ستساعد البنات وتمكنهم من اتخاذ قراراتهن، ودعم ثقتهن في إدارة حياتهن، بتنمية مهاراتهن، وبناء الثقة في النفس، وتوسيع نطاق الخيارات، وزيادة فرص الحصول على الموارد وإدارتها.

 

يذكر أن، د.عزة العشماوي، ألقت كلمة مصر في المؤتمر الدولي للتخلي عن ختان الإناث "إعلان وغادوجو" ببوركينا فاسو، أكتوبر الماضي.


 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا