تعرف على خطورة الاعتدال العصبي الوراثي

خطورة الاعتدال العصبي الوراثي
خطورة الاعتدال العصبي الوراثي

صرح الدكتور أحمد زاهر أستاذ جراحات المخ والأعصاب بجامعة المنصورة أن الاعتلال العصبي الوراثي يشير إلى مجموعة من الأمراض الوراثية التي تصيب الجهاز العصبي المحيطية ويصنف الاعتلال العصبي الوراثي حسب نوع الإصابة سواء حركية، أو حسية، أو مختلطة ، أو حسب مكان الإصابة الأولي .


وقال الدكتور أحمد زاهر أن الاعتلال العصبي الوراثي الذي يصيب الأعصاب الحركية والحسية غالبًا ما  يطلق عليها اسم مرض شاركو كما إن الإصابة الأكثر شيوعًا في سن الطفولة أو الشباب المبكر، على شكل صعوبات عند الركض، ولاحقًا، يظهر ضعف بسيط في كفتي القدمين عند السير. 


وأضاف الدكتور أحمد زاهر ان المرض يتقدم بشكل بطيء جدًا على مدى عشرات السنين إلى عضلات الفخذين وعضلات كفتي اليدين، بينما تكون المشاكل الحسية أقل بروزا ، ويكون هنالك قوس مرتفع في كفة القدم ولا يؤثر المرض على متوسط العمر المأمول ، كما أن أغلب المرضى لا يحتاجون إلى كرسي عجلات، حتى لدى بلوغهم سن الثمانين عاما.


وأوضح الدكتور أحمد زاهر أن هذا الشكل من المرض يكون عديم الأعراض في سن الطفولة، وعادة، يظهر للمرة الأولى عند ظهور شلل موضعي نتيجة ضغط خفيف على الأعصاب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم